عندما تحدث أزمة ما أو صراع بين دولتين فهناك بالتأكيد دولة ما تدفع الثمن

04/16/2018 - 11:31 AM

 

كتبت د.إيمي حسين 
 
فى غاالب الامر الصراع يكون بين دولة قوية وكبيرة ضد دولة أضعف منها... لكن عندما يكون الصراع أو الأزمة بين دولتين متوازنتين فى القوة حتى اذا ما كانوا دولتين صغيرتين هذا يؤدى الى عدم احتدام الصراع من ناحية أو إن دول أخرى يحتمل ان تدفع الثمن من خلال ما يسمى بالأحلاف أو الوكلاء اللى ممكن يتورطوا فى المشكلة proxy ...
 
لكن عندما يكون الدولتين قوي عظمي مثل روسيا والولايات المتحدة...سوف نجد حينها ان دول كثير ممكن تدفع الثمن أو قارة بالكامل ممكن ان تكون مهددة مثل قارة أوروبا مثلًا... 
 
ولكن  من سيدفع ثمن عزيزي القارئ فى توتر  العلاقات الدولية بين روسيا و الولايات المتحدة، والي اين؟ وصل الأمر الى ان بوتين طرد 755 دبلوماسى أمريكى ردًا على العقوبات الأمريكية وهدد باتخاذ اجراءات اكثر تصعيدًا ضد الأمن الأمريكى... 
 
الموضوع تم تصعيده أكثر لدرجة إن  هناك أعضاء في الكونجرس الأمريكي  قاموا بتقديم مشروع قانون يهدف إلى بطلان الاتفاقية التي وقعها الرئيس الأمريكي رونالد ريجان والرئيس السوفيتي ميخائيل جورباتشوف في عام 1987...
 
هذه الاتفاقيه باختصار شديد تتلخص في
 
الزام الدولتين بالتخلص من الصواريخ القادرة على تحويل أوروبا إلى رماد في غضون دقائق معدودة....
هذه الاتفاقه تمت بهدف منع تهديد أوروبا من الاتحاد السوفيتى وفى نفس الوقت تمنع الولايات المتحدة من تهديد الاتحاد السوفيتى مقابل ان الاتحاد السوفيتى يقوم برفع صواريخه من دول أمريكا الجنوبية اللى تقدر تدمر الولايات المتحدة فى دقائق...
 
المشروع المقدم من أعضاء الكونجرس ينقض كل الاتفاقية سالفة الذكر دى ويهدف الى إعادة إنتاج الصواريخ الأمريكية المتوسطة المدى اللي نصت الاتفاقية الصادرة في عام 1987 على تصفيتها وحظرها....
 
هذا المشروع بسبب جملة صدرت عن الرئيس بوتين وتهديده للأمن الأمريكى  حيث انه تم رصد روسيا تقوم بانتهاك الاتفاقية وتقوم بإنتاج منظومات صواريخ "إسكندر" و"روبيج" وتلك هي صواريخ متوسطة  المدى قادرة على ضرب أى دولة اوروبية حليفة للولايات المتحدة وتهديد أى اسطول للولايات المتحدة فى العالم
وهذا هو نفس نوع منظومات الصواريخ الروسيه المتمركزه او الممتواجده حاليا فى سوريا... 
 
الموضع مستمر فى التصعيد لدرجة ان روسيا أعلنت  وهددت الولايات المتحدة  رسميًا بإنه إذا اقدمت على فسخ الاتفاقية ستقوم روسيا باجراءات وخطوات كانت محظورة من قبل وبشكل فورى... 
هذا يعني ان روسيا ستعيد نشر منظومات صواريخها فى دول تهدد الأمن_القومى الأمريكى من ناحية وستتدخل فى أوروبا من ناحية أخرى حتى تعرقل اى فرص لنشر صواريخ أمريكية فى أوروبا...
 
تستشعر إن مايحدث شبيه لدرجة كبيره جدا بأزمة الصواريخ الكوبية اللى كانت هتتسبب فى نهاية العالم
لكن هذه المره أوروبا بالكامل ستكون مهددة ليس ذلك فحسب...
 
المريب فى الأمر إن هذا يمكن ان يكون افتعال أزمة فحسب حتي تكسب الولايات المتحدة تأييد كل دول أوروبا فى تقويض النفوذ الروسى واى تصعيد ضد روسيا بما سيشكله من تهديد لهم سواء من روسيا نفسها او من اى اجراء احترازى من الولايات المتحدة
وطبعًا من مصلحة أوروبا تقويض النفوذ الروسى لأن اى اجراء من الولايات المتحدة سيقابل بالتصعيد و التصعيد لن ينتهى...
 
على الجميع من دول العالم الثالث والناميه أن يشاهد ويتعلم ويدون استفادته.
 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment