اطلاق نار واحتجاز رهائن في جنوب فرنسا.. وداعش يتبنّى!

03/23/2018 - 11:19 AM

فادت مصادر أمنية فرنسية، اليوم الجمعة، بإطلاق نار واحتجاز رهائن في متجر بمنطقة تريباس جنوب فرنسا. وأفادت المعلومات عن مقتل شخص، قبل دخول الشرطة الفرنسية وقتل منفذ عملية الاحتجاز.

وكانت مصادر قد لفتت، إلى أن الشرطة الفرنسية حاصرت موقع الحادث، وأنها استدعت قوات النخبة للتعامل مع المتهمين الذين يرجح انتمائهم إلى تنظيم داعش الإرهابي.

وأعلنت الشرطة الفرنسية أن المهاجم كان يلاحق 4 من رجال الشرطة أثناء ممارستهم الرياضة.

وأعلنت السلطات الفرنسية، أن محتجز الرهائن في جنوبي فرنسا يؤكد انتماءه إلى تنظيم داعش، فيما أشارت وسائل إعلام، إلى أن تنظيم داعش أعلن مسؤوليته عن احتجاز الرهائن داخل السوبر ماركت بجنوب فرنسا.

فيما أكدت وكالة الأنباء الفرنسية، إصابة رجل أمن في حادث إطلاق نار ثانٍ جنوب البلاد. 

ووصف رئيس الوزراء الفرنسي عملية الاحتجاز "بالحالة الجدّية".

وتتعامل النيابة العامة الفرنسية مع الحادثة كعمل ارهابي.

واعلن مصدر في مكتب الادعاء بباريس انّ محققون في مكافحة الإرهاب يحققون في واقعة جنوب فرنسا.

وفي وقت لاحق، أعلن عمدة بلدة تريب جنوبي فرنسا أنه تم تحرير جميع الرهائن ومطلق النار لا يزال يحتجز شرطيا واحدا.

 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment