الرئيسية

ادعم بيروت تايمز

ادعم بيروت تايمز

رسالة خاصة إلى أعزائنا قرّاء ومعلني بيروت تايمز

يسرنا جداً أن نقدم قبل كل شيء شكرنا الجزيل لدعمكم المتواصل للجهود المتواضعة التي تبذلها ادارة هذه الصحيفة منذ عام 1985 خدمةً للجاليات العربية في الولايات المتحدة الأميركية وللبنانيين في الاغتراب في مجالي الصِّحافة والإعلام والانتشار الذين يضمان في طياتهما أحدث الأخبار العالمية والعربية والمحلية، ولا سيما التطورات الجارية في الوطن العربي، وذلك فضلا عن تغطية الأمور الأخرى ذات العلاقة المباشرة بحياتنا اليومية كالتجارة والفنون الجميلة بانواعها والحفلات الساهرة والسياحة والرياضة وغيرها.

دلت التجارِب العملية التي اكتسبها قرّاء ومعلني بيروت تايمز خلالا ألثماتي والثلاثين سنة الماضية على أنه باستطاعة هذه الصحيفة أن تؤدّي دوراً فعّالاً في تقريب وجهات النظر العربية- الأميركية وتوحيد كلمة الجاليات الاغترابية إلى حد لا يستهان به وذلك عن طريق نشر مقالاتٍ ذات آراء واستنتاجات مختلفة عن بعضها حتى في أمور مثيرة للجدل أو للخلاف بهدف التوصل إلى حلول يقبلها المنطق السليم وبالتعاون المستمر بين إدارة هذه الصحيفة ومحرريها والكتاب المستقلين. وبهذه المناسبة لا بد من ذكر الدور الهائل الذي تلعبه حرية التعبير المنصوص عليها صراحةً في التعديل الثاني للدستور الأميركي التي يتمتع بها كل فرد في هذا البلد العظيم، بغض النظر عن انتمائه العنصري أو الديني أو العرقي أو كونه مواطناً أميركيا أو قاطناً فيه بصفة دائمة مما يسهل بلوغ أعلى درجات الهدف السامي المنشود ألا وهو التعايش السلمي والاحترام المتبادل بين بني البشر.

وبغية تحقيق المزيد من هذه الإنجازات بطرق أفضل وذلك بإناطة مهام أوسع لهذه الصحيفة فقد رأينا من المناسب أن نطرح المقترحات والبرامج التالية آملين أن تنال رضاكم واستجابتكم:

 

1- المساهمة في عملية إتخاذ القرارات

أ- حيث أنه يحق لكل فرد في هذا البلد إبداء رأيه بشأن الأمور التي تخص المجتمع الذي ينتمي إليه فإنه يترتب علينا جميعاً أولاً والحالة هذه بذل قصارى جهدنا من وقت الى آخر في متابعة التطورات والتغييرات التي    تنوي الجهات الحكومية إجراءها ومدى تأثيرها على حياتنا بصورة عامة وعلى تراثنا ومبادئنا ومعتقداتنا بصورة خاصة ومن ثم بيان رأينا فيها متى ما سنحت لنا الفرصة بذلك.

ب- من الجدير بالذكر أنه قبل إبداء رأينا أو التصويت على أحد الخيارات المتاحة لنا علينا أن ندرس كل من هذه الخيارات بدقة وإسهاب آخذين بعين الاعتبار النتائج الإيجابية والسلبية لكل منها بالنسبة لمصالح جاليتنا. ويقتضي في بعض الاحيان التداول فيما بيننا أو استشارة أحد الأشخاص من ذوي الاختصاص بكل تواضع بشأن القضية المطروحة وكيفية تقديم آرائنا حول الموضوع إلى الجهات المعنية. 

ﺠ- إن موقف اللامبالاة الذي يتخذه عدد غير قليل من أبناء مجتمعنا إزاء بعض قضايانا بعدم اشتراكهم في الاجتماعات والانتخابات العامة والبلدية والمحلية والتصويت بواسطة صناديق الاقتراع وإبداء رأيهم في مختلف قضايا الساعة مثلاً قد يؤدي في كثير من الاحيان الى نتائج في غير صالح أبناء جاليتنا. إنّه من المفيد إجراء اتصالات مباشرة أفراداً و جماعاتٍ مع مسؤولي مدينتكم وولايتكم وموظفي الحكومة الفدرالية متى ما يكون ذلك مسموحاً قانوناً حول الأمور أوالمشاكل التي يمكن أن تحل عن طريق المناقشة أو الحوار البنّاء.

2- التطوع عامل أساسي للحفاظ على تراثنا وقيمنا 

أ- من أجل الحفاظ على تراثنا وبعض القيم النبيلة التي ورثناها من أجدادنا نرى أنه من الضروري أن يقوم كل فرد بتخصيص جزءٍ من أوقاته لمساعدة مجموعة من ابناء جاليته ممن يتعاطف معهم بشتى الوسائل قانوناً. 

ب- إن إدارة بيروت تايمز بحاجة إلى متطوعين للمساعدة في إنجاز اعمال معينة ومنها البرامج المطلوب تنفيذها وتوزيع النشرات الإعلامية وغير ذلك من الخِدْمَات. 

3- التبرعات العينية والمالية والخدمات الإجتماعية

نرى انه يترتب على كل فرد من أفراد الجاليات العربية أن يقدم تبرعات نقدية أوعينية من بضائع أو خِدْمَات إلى أية مؤسسة تقدم خِدْمَات نافعة لمجتمعنا حسب إمكاناته المادية والوقت الذي يتمكن من تخصيصه لذلك. ونحن بدورنا نحث قرّاءنا الكرام من وقت الى آخرعن طريق المقالات والإعلانات المنشورة على صفحات بيروت تايمز على تعليم اطفالهم والأجيال الطالعة أهمية هذا الواجب في حياتهم اليومية.

4- رعاية برامج فردية وتشمل ما يلي:

1-  راعي برنامَج فضي بقيمة 2000 دولار.

2- راعي برنامَج برونزي بقيمة 1000 دولار.

3- راعي برنامج برونزي بقيمة 700 دولار.

4 - عضو فردي بقيمة 100 دولار.

5- إشتراكات سنوية وإعلانات

أ- دعم سنوي يمكن أن يكون قابل للاقتطاع بالكامل من ضريبة الدخل قانونياً.

ب- رعاية مناسبات، بما في ذلك جوائز او طعام معد مسبقاً.

ﺠ - تبرعات نقدية وتقديم خدما تات و بضائع تجارية بدلاً من النقود.

د- نشر إعلانات خاصة بالأعمال التجارية التي تقوم بها المؤسسات العائدة كم ولأقربائكم ولأصدقائكم في بيروت تايمز بأسعار مناسبة بعد أن يتم أعدادها ووضعها بشكلها النهائي من قبل خبرائنا بأحدث الأساليب الإعلانية.

6- التعاون مع بيروت تايمز

من أجل إنجاح مثل هذا التعاون وجعله مثمراً بإمكانكم تقديم واحدة او اكثر من الخدمات التالية لإدارة بيروت تايمز:

أ - أحضار شخصية سياسية او ثقافية أو دينية مستقلة ومعتدلة لتبادل وجهات النظر مع أعضاء جاليتنا.

ب- توجيه دعوة لضيوف متحدثين من ذوي الخبرة في اي موضوع يهم ابناء الجالية.

ﺠ- تنظيم مناسبات زمالة وصداقة بشكل دوري.

د- تنظيم مأدب للطعام للجالية في مناسبات معينة.

هذا ونتوقع من رجال الأعمال والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية أن تقوم من جانبها بتقديم العون المطلوب مادياً ومعنوياً لوضع البرامج المذكورة أعلاه في موضع التنفيذ بأسرع وقت ممكن.

نرجو الاتصال بنا فوراً للتعاون لما فيه خير لجميع أفراد مجتمعنا + 626-844-7777.

 

 

 

شارك بتعليق