أوسكار التمثيل لخالد شباط لتجسيده "طيف التوحد"!

11/14/2023 - 18:36 PM

بيروت تايمز

 

 

بقلم: ألفة السلامي

 

أوسكار التمثيل يستحقّهُ الشاب السوري خالد شباط عن دور "باسل" في مسلسل "كريستال"، وهو أوسكار افتراضي بأهم جائزة وتفوق تلك التي تمنحها المهرجانات الفنية، لأنها جائزة الجمهور. سلط دور باسل الضوء على أحد أطياف التوحد، متلازمة اسبرجر، وأظهر "شباط" أنه "غول تمثيل". وهو الوصف الذي نطلقه عادة على الممثل/ الممثلة صاحب المهارات المبهرة. هذا ما شعرت به وغيري كثيرون خلال متابعة تطور أداء باسل في المسلسل وهو سرّ مشاهدتي تسعين حلقة كاملة من المسلسل، كان يفاجئ الجميع بأدائه المدهش في زمن ودعت فيه الدهشة الفنية منذ النجم رحيل أحمد زكي.

اخبار الفن:خالد شباط يتصدر الترند بمشهد برفقة ستيفاني عطالله في مسلسل  كريستال (فيديو)

تقمص "شباط" شخصية مركّبة تعاني متلازمة "أسبرجر" التي لم يولد بها بل نتجت عن محاولة أخته "عليا ـ باميلا كيك" التّخلّص منه بخنقه وهو رضيع نتيجة غيرة طفلة من أخيها الذي يأخذ مكانتها. وكان بارعًا في التعبير عن مشاعره وتجسيد سلوكيات وردود أفعال الحالة، وكأن الشخصية كتبت من أجله. أقنع المتفرج للتفاعل مع صولاته وجولاته، فتارة يفرح مع فرحه وتارة يبكي لألمه، يتأثر ويلعن ويغضب، ثم يستبشر خيرا بأن تتوقف قسوة القدر وتحنو الأيام عليه. إنها أحداث الحياة جسدها "شباط" بحلوها ومرها، واستطاع أن يسرق الكاميرا -كما يُقال- من ممثلين هم بدورهم بارعون؛ لكنه كان الأقرب من الجمهور واستولى عليهم بين أحضانه لمدة أربعة أشهر كاملة!.

يحكي مسلسل كريستال الذي عرضته شاشة "إم بي سي" ومنصة "شاهد" قصة مصممة أزياء مشهورة (علياء) تقع في حب الرجل نفسه الذي تحبه (فاي) ابنة الجنائني الذي يعمل في قصرها. وسرعان ما تتحول المنافسة بينهما إلى صراع محتدم تستخدمان فيه كل الشرور للفوز به. سبق عرض هذا المسلسل بنسخته التركية بعنوان "حرب الورود". وكريستال وصف ومعنى ينطبق على كافة شخصيات المسلسل التي يتنازعها خليط من المشاعر المتضاربة لتبدو "كريستالية" ينعكس عليها كل الألوان ولا تتحمل في نفس الوقت خدشًا أو كسرًا.

ولعلّ القيمة المعنوية والتوعوية لـ "باسل" أنه عرّف الجمهور على متلازمة أسبرجر، والتي تنسب لطبيب الأطفال النمساوي هانز أسبرجر، أول من شخص هذا المرض عام 1944. وتبدأ الإصابة في مرحلة مبكرة من الطفولة نتيجة عدم نمو طبيعي في الدماغ. ولكن يصعب اكتشافها قبل البلوغ، ويواجه المصاب صعوبة في التواصل والتكيّف مع محيطه وينطق الكلمات بطريقة غير نمطية، مع قلة تعبيرات الوجه وعدم التواصل البصري أثناء التحدث. ويتميز المصاب بالذكاء الفائق حتى أنها توصف بمتلازمة العباقرة ولديه دقة ملاحظة، مع الهدوء في غالب الأحيان لكن سرعان ما يتغير بمجرد التواجد في أماكن مزدحمة بالأصوات والأضواء فيتوتر وتصدر منه حركات غير متناسقة، وربما تسبب له نوبات غضب قد تؤدي إلى إيذاء النفس. أما أكثر ما يميزه فهي المهارات الحركية والتنسيق والذكاء.

وقد شاهدنا تلك المهارات في شخصية باسل، والأهم مثابرته واجتهاده للتغلب على الصعاب من أجل التطور. واستطاع "باسل" إيصال رسالة مهمة للجمهور وهي أن المريض حقا ليس ذلك الذي يعاني من مثل هذه المتلازمة بل من يحمل كراهية وقسوة وعقدا يعجز عن التحكم فيها. لذلك كان باسل رغم مرضه هو الأكثر سلامة وصحة وتصالحا مع الذات.

سبق لخالد شباط أن أجاد في التعبير عن شخصية "مصطفى" الابن المُعنّف الخاضع لوالدته "سامية الجزائري"، في مسلسل "الكندوش"2021. وها هو يؤكد من خلال "باسل" أنه الأفضل في أداء هذه النوعية من الأدوار المركّبة جسديا ونفسيا. من أعماله الأخرى بقعة ضوء، شارع شيكاغو، على قيد الحب، وغيرها. وقد بذل خالد شباط جهدا واضحا لأداء حالة متلازمة اسبرجر، حيث صرح بأنه شاهد عددا من الأفلام والتقى طفلا لديه هذه الحالة وتعرّف عن قرب على معاناته لتكوين صورة واقعية لأدائه، كما نجح في إتقان اللهجة اللبنانية، التي رغم قربها من السّورية، إلا أنه استعان بمدرّب اللهجات. كل تلك التحديات حوّلها إلى فرص نجاح للوصول إلى الجمهور العربي.

"خالد شباط": الجمهور العربي ينتظرك مجددا فحافظ على "الدهشة" في ادوارك، كما أن "أوسكار" أفضل ممثل سيكون من نصيبك قريبا؛ ولم لا من أحد المهرجانات الفنية!

 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment