واشنطن: رأينا بعض المؤشرات على اهتمام الصين باستئناف المفاوضات بين جيشي البلدين

09/18/2023 - 00:58 AM

بيروت تايمز

 

وكالات الأنباء - صرح ممثل عن السلطات الأمريكية رفيع المستوى بأن واشنطن تعتقد أنها رأت بعض المؤشرات على أن بكين مهتمة باستئناف المفاوضات بين جيشي البلدين.

وفي إحاطة هاتفية خاصة حول اجتماع جرى بين مساعد الرئيس الأمريكي للأمن القومي جيك ساليفان ووزير الخارجية الصيني وانغ يي يومي 16 و17 سبتمبر في مالطا، طُلب من المسؤولة الأمريكية التعليق عما إذا كانت مسألة استئناف المفاوضات الثنائية بين الإدارات العسكرية قد أثيرت في الاجتماع.

وقالت المسؤولة: "لقد ذكرنا بوضوح لبعض الوقت أننا نعتقد أن المشاورات بين القوات المسلحة [الأمريكية والصينية] ضرورية، ليس فقط على مستوى وزارة الدفاع، والوزراء، ولكن أيضا على مستوى القيادة.. أعتقد أن اهتمامنا يجب أن يتركز هنا".

وأضافت: "نحاول استعادة قنوات الاتصال العسكرية مع جمهورية الصين الشعبية ونحن نبذل قصارى جهدنا لمحاولة إنشاء بعضها. هناك بعض هذه القنوات، وهناك دلائل تشير إلى أنهم [بكين] قد يكونون مهتمين بهذا الأمر. لكنها عملية تدريجية"، ولم توضح كيف أعرب الجانب الصيني عن اهتمامه باستئناف الحوار.

وسبق أن حاولت واشنطن عدة مرات تنظيم لقاء بين وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن ونظيره الصيني لي شانغ فو. ومع ذلك، أوضحت بكين لواشنطن أن الاجتماع أعاقته العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على لي شانغ فو في عام 2018 بسبب شراء طائرات مقاتلة روسية من طراز "سو-35" وأنظمة الصواريخ المضادة للطائرات من طراز "إس-400".

وكان لي شانغ فو في ذلك الوقت رئيسا لقسم الأسلحة في المقر المشترك للمجلس العسكري المركزي لجمهورية الصين الشعبية، وتولى شانغ فو مسؤولية وزارة الدفاع في البلاد في مارس الماضي.

ولم تثر بكين علنا ​​مسألة العقوبات، وفي الوقت نفسه، ذكرت وزارة الدفاع الصينية أن السلطات الأمريكية "يجب أن تصحح أخطاءها وتهيئ الظروف اللازمة للتواصل بين وزيري الدفاع في الولايات المتحدة والصين".

كما قالت ممثلة إدارة واشنطن في الإحاطة الهاتفية الخاصة إن الجانب الأمريكي ليس لديه معلومات حول إمكانية عقد لقاء بين الرئيس الأمريكي جو بايدن والرئيس الصيني شي جين بينغ على هامش قمة التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ في سان فرانسيسكو، في نوفمبر المقبل، وقالت: "ليس لدي أي شيء بشأن هذه [المسألة] في الوقت الحالي".

ومن جانبه، صرح رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة مارك ميلي، اليوم الأحد، بأن الولايات المتحدة يجب أن تفعل كل ما في وسعها لتجنب اندلاع حرب مع جمهورية الصين الشعبية.

وقال ميلي في مقابلة مع شبكة "سي إن إن": "علينا أن نفعل كل ما هو ممكن لتجنب صراع مسلح مفتوح مع الصين".

هذا وأكد وزير الخارجية الصيني وانغ يي خلال محادثاته مع مساعد الرئيس الأمريكي للأمن القومي جيك ساليفان أن قضية تايوان تظل خطا أحمر في العلاقات بين واشنطن وبكين لا يمكن تجاوزه.

المصدر: RT

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment