مين قال إحنا في الأردن عنا فساد ؟!!

01/28/2023 - 17:41 PM

اطلس للترجمة الغورية

 

 

 

بقلم الكاتبة الصحافية الأردنية سهير فهد جرادات
 

" إحنا في الأردن ما عنا فساد، إحنا بنمارس الفساد "..
نعم نحن نمارس الفساد من خلال عدم اقتلاع الفساد من شروشه، صحيح نلقي القبض على ( بعض ) الفاسدين، ونزج بهم في سجون فئة ( 5 نجوم ).. أو يقضون مدة محكوميتهم في فلل خاصة على البحر، أو في ( سجون فلل) بنتها الدولة لهم خصيصاً، ونخصص لهم طباخا ومعاونا يقوم على خدمتهم.. وإذا مرض أحدهم بركب الطائرة على الدرجة الأولى ليتلقى العلاج في المانيا.. وفجأة يشاهد برفقة سياسيين على العشاء في عاصمة الضباب.. ويحتفظون بالملايين، وبعد انقضاء مدة محكوميتهم نوفر له عملا حتى نحفظ لهم كرامتهم !!..
نمارس الفساد، عندما تعتمد الدولة سياسة ( الولاء قبل الكفاءة ) في شغل المواقع العليا، وفي تعيين غير الكفاءات بالمناصب.. و (تعيين أعضاء لجان التحديث ) في الوظائف العليا، وعند التنسيبات بتعين رئيس وأعضاء مجالس الإدارة والتعينات والسفرات والدورات والتنفيعات..
ممارسة الفساد الحقيقية عند ( الاعتداء ) على الدستور الأردني من كثرة تعديلاته.. وتحويل الإعلام ليتحدث بلسان جهة وليس لصالح الوطن.. وعندما نترك تشريعاتنا قاصرة.. ونغيب العدالة.. وندعم المحسوبية و الشللية.. ونسكت على إنتشار الواسطة والمحسوبية، وعلى الرشوة والاختلاس.. وعندما نضعف الرقابة بتحويل تقاريرها الى فقرة ( اقرأ واستمتع )..

نمارس الفساد، عند اختراق القانون وعند تعطيل المعاملات، وعند ( ابتزاز ) الموظف للمواطن طالب الخدمة مستغلا حاجته ليقدم له حقه مقابل دفع مبلغ مادي..ونحرم المواطن من أبسط حقوقه في الحصول على العلاج والخدمات، ونزيد رقعة الجهل بالحقوق والواجبات والدور الوطني لكل مواطن.
نمارس الفساد، عندما نترك النص الدستوري الذي يحمي المسؤول من المساءلة ( لا يجوز تقديم أي وزير أو رئيس وزراء للمحاكم عن الجرائم والمخالفات التي وقع بها الوزير أثناء تأديته منصبه إلا بموافقة ثلثي أعضاء مجلس النواب ) دون تعديل..

نمارس الفساد ونحن نعمل على ايصال (مجلس نواب ) ضعيف لا يقوم بدور الرقابي، وتحويله إلى مجلس خدماتي، يوفر الخدمات والوظائف لمنطقته، ويمرر القوانين التي تكون ضد مصالح المواطن.. وعندما نترك مادة في الدستور الأردني تسمح للنائب بممارسة التجارة.

نمارس الفساد، في التحايل والتلاعب بطرح المشاريع واحالتها على جهات بعينها أو ( أشخاص ) معينين، مقابل مصالح، وتنفيذها بعيدا عن الجودة.. وعندما نهتم في بناء مزيد من السجون في الوقت الذي نترك بعض مرتكبي جرائم الفساد دون محاسبة، ونترك الأموال المنهوبة والمهربة ترحل مطمئنة إلى الخارج دون ملاحقة.
  شفتوا كيف الفساد يتم في بلادي ؟؟!!.. انه يمارس ممارسة فيما هو غير موجود!!

 المشكلة مش في عدم مكافحة الفساد، المشكلة في مواطنا الأردني الصبور والمثابر!!..
في بلدي الأردن، تتم محاسبة ( بعض ) الفاسدين ويحاكمون ويسجنون لكن لا يعدمون، عمركم شفتوا فاسد ( أنشنق )؟!..

في الوقت الذي يعدم من (قتل روح )، لا يعدم من ( قتل الوطن )!!!
يا ريت أنطبق المثل الشعبي اللي بقول: "إلي بياخذ قرشك خذ روحه"..


Jaradat63@yahoo.com

 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment