23 قتيلا بانفجار الكنيسة البطرسية في القاهرة

12/12/2016 - 05:07 AM

Fadia Beauty Salon

صحيفة بريطانية تفجير الكنيسة البطرسية الأسوأ بمصر

علنت وزارة الصحة المصرية أن المحصلة الأخيرة لضحايا الانفجار الذي وقع داخل كنيسة ملحقة بكاتدرائية الأقباط الأرثوذكس في العاصمة المصرية القاهرة، صباح الأحد، إثر عبوة ناسفة تزن 12 كيلوغراما من مادة "تي.إن.تي"، بلغ 23 قتيلا، و49 مصابا.

وقالت وزارة الصحة إن 16 قتيلا من ضحايا الحادث تم نقلهم إلى مستشفى الدمرداش الجامعي، وستة جثامين تم نقلهم لمستشفى دار الشفاء، وجثمان واحد تم نقله لمستشفى الزهراء الجامعي، في الانفجار الذي وقع في مكان مخصص للنساء بالكنيسة البطرسية في مجمع كاتدرائية الأقباط الأرثوذكس في حي العباسية.

وأشارت الوزارة إلى أن 18 حالة من المصابين خرجوا من مستشفى الدمرداش الجامعي بعد تلقي العلاج، وتم تحويل حالتين لمستشفى الجلاء العسكري، فيما ظل 18 حالة تحت العلاج والملاحظة، وحالتان إحداهما بمستشفى الزهراء وأخرى بالمستشفى الإيطالي.

وكانت وزارة الصحة قالت في وقت سابق إن 26 شخصا قتلوا وأصيب 49 آخرون في الانفجار الذي وقع لحظة الاستعداد لبدء الصلوات.

وفي هذا الإطار أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي اتصالا هاتفيا مع البابا تواضروس الثاني بابا الأقباط الأرثوذكس، شدد فيه على "عزم مصر شعبا وحكومة على الاستمرار في التصدي للإرهاب حتى اجتثاث جذوره".

وذكر بيان رئاسي أن البابا تواضروس شدد من جانبه على "تماسك ووحدة الشعب المصري، وقدرته على الصمود أمام هذه الشدائد، وتنفيذ القصاص العادل من مرتكبي هذه الجريمة الإرهابية الأليمة".

 

إدانة دولية وعربية لتفجير الكنيسة البطرسية بمصر

عبرت دول عربية وغربية، الأحد، عن إدانتها الهجوم الإرهابي الذي استهدف الكنيسة البطرسية في القاهرة، وأسفر عن مقتل وإصابة العشرات.

فقد دان مجلس الأمن، في بيان، الهجوم الإرهابي الذى وقع بالكنيسة البطرسية بالقاهرة. وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد أبو زيد بأن البيان صدر بموافقة جميع أعضاء المجلس، متضمنا أيضا إدانة الهجوم الإرهابي الذى وقع الجمعة الماضية في منطقة الجيزة، وأسفر عن مقتل 6 شرطيين.

ودان وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان بشدة الهجوم الإرهابي وأكد "وقوف دولة الإمارات قيادة وحكومة وشعبا مع جمهورية مصر العربية الشقيقة في مواجهة الإرهاب بكل صوره وأشكاله".

كما أكد على دعم دولة الإمارات "للقيادة المصرية في كل ما تتخذه من خطوات وإجراءات حازمة للقضاء على الإرهاب واستئصاله والحفاظ على أمن مصر واستقرارها"، حسبما نقلت عنه وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

وعبر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية عن إدانة المملكة، وبأشد العبارات، التفجير الإرهابي الذي وقع في الكنسية.

وأكد المصدر أن هذا العمل "الإرهابي الجبان يرفضه الدين الإسلامي الحنيف، كما ترفضه بقية الأديان والقيم والمبادئ الإنسانية والأعراف والمواثيق الدولية".

ونقلت وكالة الأنباء السعودية "واس" عن المصدر تقديمه "التعازي لأسر الضحايا، ولحكومة وشعب مصر.

ودان الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربي عبداللطيف الزياني بشدة التفجير الإرهابي، ووصفه بأنه عمل إرهابي جبان يتنافى مع كافة القيم والمبادئ الإنسانية والأخلاقية.

وعبر الأمين العام عن استنكار دول مجلس التعاون لهذه الجريمة المروعة، ووقوفها إلى جانب الحكومة المصرية في جهودها لمكافحة التنظيمات الإرهابية والفتن والتطرف، معبرا عن تعازيه لأسر الضحايا وللحكومة والشعب المصري الشقيق، متمنيا للمصابين الشفاء العاجل.

كما دان البرلمان العربي في جلسته المنعقدة في مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في القاهرة التفجير الإرهابي، وأشار البرلمان إلى أن استهداف دور العبادة وقتل الأبرياء "أعمال إرهابية جبانة تخالف تعاليم الأديان السماوية كافة".

وبعث أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ببرقية تعزية إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عبر فيها عن صادق مواساته، مؤكدا استنكار دولة الكويت وإدانتها الشديدة لهذه الأعمال الإجرامية.

وعبر الأردن أيضا عن استنكاره للتفجير الإرهابي، وقال وزير الإعلام محمد المومني، إن "الأردن يدين هذا العمل الإرهابي الجبان الذي يستهدف أماكن العبادة".

السفارة الأميركية في القاهرة، من جانبها، نعت في تغريده، على موقع التواصل الاجتماعي تويتر ،ضحايا انفجار الكاتدرائية، واصفة الهجوم بـ"البغيض".

ووقع الانفجار داخل الكنيسة البطرسية في الكاتدرائية المرقسية، مما أسفر عن مقتل 25 شخصا وإصابة 50 آخرين، بحسب وزارة الداخلية. وأعلن الرئيس المصري الحداد ثلاثة أيام على أرواح ضحايا التفجير.

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment