خطيب المسجد الأقصى: الرهان على المرابطين والمقدسيين للدفاع عن المسجد وليس على السلطة الفلسطينية

10/07/2021 - 19:03 PM

Arab American Target

 

 

وكالات الأنباء - قال خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري تعليقا على قرار محكمة إسرائيلية بالسماح لليهود بالصلاة بالمسجد الأقصى إن الرهان الآن على المرابطين والمقدسيين لا على السلطة الفلسطينية.

وأضاف عكرمة في تصريح لوكالة "شهاب" أن "أطماع اليهود لا تقف عند حد معين، وإن اتفاق أوسلو أخرج القدس من الموضوع، وأن الرهان اليوم هو على المرابطين والمقدسيين لا على السلطة الفلسطينية".

وأوضح صبري أن "هذا العدوان لن يكسب الاحتلال أي حق، فالمحكمة الاحتلالية ليست صاحبة اختصاص أو صلاحية، وقرارها يمثل عدوانا جديدا متقدما، وأطماع اليهود لا تقف عند حد معين، كما أن المسجد الأقصى أسمى من أن يخضع لأي قرار له علاقة بالمحاكم".

ونبه صبري إلى أن "قرار محكمة الاحتلال هو جزء من التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى، فهم يخططون لهذا المشروع العدواني منذ سنوات، ويحاولون تنفيذه مرحلة مرحلة، وكلما فشلوا في مرحلة يحاولون مرة ومرات، ولن يهدأوا إلا بتحقيق أهدافهم الإجرامية بحق المسجد الأقصى".

وحذر صبري الحكومة الإسرائيلية من "مغبة تجاوزاتها وغطرستها وتبحجها بحق المسجد الأقصى"، مطالبا الدول العربية والإسلامية لتحمل مسؤولياتها لأن الأقصى أمانة في أعناق المسلمين.

وكانت محكمة الصلح الإسرائيلية في القدس أصدرت قرارا يعتبر صلاة اليهود في المسجد الأقصى "عملا مشروعا لا يمكن تجريمه ما دامت تلك الصلوات صامتة".

المصدر: "شهاب"

 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment