مصرع 9 عسكريين بينهم ضابطان اثر سقوط مروحيتهم جنوب بغداد

02/16/2016 - 13:38 PM

 

بغداد -  قتل تسعة عسكريين بينهم ضابطان اثر تحطم مروحيتهم العسكرية بسبب خلل فني قرب مدينة الكوت الى الجنوب من بغداد، حسبما افادت مصادر عسكرية وطبية. وقال العميد يحيي الزبيدي المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة ان «مروحية عسكرية من طراز +ام اي 17+ سقطت بسبب خلل فني ما ادى الى مقتل افراد الطاقم المؤلف من ضابطين وسبعة ضباط صف». واشار الى ان الحادث وقع عندما كانت المروحية قادمة من البصرة (جنوب البلاد) باتجاه مدينة الكوت.

وذكر ضابط برتبة نقيب في شرطة الكوت لفرانس برس ان «المروحية سقطت صباحا في مسطح مائي يقع في منطقة الشويجة» الى الشرق من مدينة الكوت. واكد مصدر طبي في مستشفى الكرامة جنوب الكوت، ان المستشفى تسلم جثث الضحايا بدون الاشارة الى مزيد من التفاصيل. وزودت روسيا العراق بمروحيات عسكرية مختلفة بينها قتالية واخرى متعددة الاغراض بينها «ام اي 17» و «ام اي 28» واخرى من طراز «اس يو-25»، وتستخدم بشكل رئيسي لمحاربة الجهاديين. وتعد الطائرات المروحية من الاسلحة الرئيسية التي تستخدم من قبل القوات العراقية التي تنفذ عمليات متواصلة في مناطق متفرقة في شمال وغرب البلاد ضد عناصر داعش.

في سياق آخر، قال مصدر بالحكومة الأمريكية أمس إن ثلاثة أمريكيين خطفوا في العراق الشهر الماضي أفرج عنهم في بغداد. وكان مصدران بالمخابرات العراقية ومصدران بالحكومة الأمريكية قالوا حينها إن الرجال الثلاثة محتجزون لدى فصيل شيعي تدعمه إيران. وقال مسؤولون عراقيون إن مسلحين مجهولين خطفوا الثلاثة في كانون ثاني. وقال المصدر الأمريكي لرويترز شريطة عدم كشف اسمه إن الرجال ربما يكونون موجودين بالفعل في السفارة الأمريكية ببغداد. وكان المواطنون الأمريكيون يعملون في شركة صغيرة تعمل لحساب شركة جنرال داينامكس بناء على عقد كبير مع الجيش الأمريكي وفقا لما قاله مصدر مطلع على القضية.(وكالات).

 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment