جعجع في بكركي:حظوظ عون بالرئاسة باتت مكتملة تقريباً

01/19/2016 - 17:20 PM

 

رأى رئيس حزب «القوات اللبنانية»  سمير جعجع «ان حظوظ  رئيس تكتل التغيير والاصلاح العماد ميشال عون باتت مكتملة تقريبا»، وقال «ان العلاقة مع الرئيس الحريري هي كما كانت دائما، وما يجمعنا معه ومع تيار المستقبل أكبر من كل الخطوات السياسية الصغيرة والكبيرة».
استقبل البطريرك الماروني الكاردينال بشاره بطرس الراعي في بكركي امس، جعجع الذي أطلعه على خطوة ترشيح النائب العماد ميشال عون لرئاسة الجمهورية.
وعقب اللقاء، توقع جعجع  الحصول على ردود فعل إيجابية لما جرى في معراب، لأنني وفق المنطق لا أجد سببا لردود سلبية، فالإطار السياسي للترشيح واضح جدا، ولا أعتقد أن أي لبناني يختلف مع الآخر على النقاط العشر التي طرحت، وفي ما يتعلق بضرورة حصول انتخابات رئاسية أيضا، أتمنى على كل الكتل النيابية عرض الموقف والتوقف عنده ومناقشته لاتخاذ الموقف المطلوب للتوصل في أسرع وقت الى انتخابات رئاسية تخرجنا من الوضع الذي نحن فيه الى وضع أفضل».
ولفت الى انه اتصل برئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل «ولا أتصور أن الكتائبيين موقفهم سلبي من التوحيد واجراء انتخابات رئاسية، ولا سيما أنهم من أكثر الناس المنادين بانتخاب رئيس للجمهورية بدل التلهي بعقد جلسات تشريعية للمجلس النيابي وتفعيل العمل الحكومي، فلنتجه مباشرة الى اجراء انتخابات رئاسية، وقد باتت الفرصة متاحة انطلاقا من إطار سياسي واضح جدا، قوامه النقاط العشر التي طرحت بالأمس بوجود العماد عون».
وعن استمرار النائب سليمان فرنجيه بترشيحه وقوله «من يريدني يعرف أين بيتي»، قال جعجع: «أعتقد أن هنا بيت القصيد وليس الجزء الأول، فالنائب فرنجية، بغض النظر عما إذا اختلفنا معه في السياسة أم لا، يقف عند كلامه، وكان يكرر دوما أنه «اذا كانت للجنرال عون حظوظ في الانتخابات الرئاسية فأنا معه وأصوّت له»، وأتصور ان حظوظ العماد عون باتت مكتملة تقريبا، لذا أتوقع أن يتمسك النائب فرنجية بكل الكلام الذي قاله سابقا، وهذا مغزى كلامه ان عنوان بيته معروف».
وأشار الى «ان موقف حزب الله واضح، ففي ما يتعلق برئاسة الجمهورية، يسير الحزب على السراء والضراء خلف الجنرال، وبالتالي لا أعتقد أن هناك لغطا في الموضوع».
وأكد «ان العلاقة مع الرئيس الحريري هي كما كانت دائما، وما يجمعنا معه ومع تيار المستقبل أكبر من كل الخطوات السياسية الصغيرة والكبيرة، ولا أنكر أبدا أن هناك خلافا حول الترشيحات لرئاسة الجمهورية، ولكن في الوقت عينه أؤكد النظرة الأكبر للأمور التي نتفق حولها، ومن خلال التواصل المستمر الذي لم ينقطع لحظة، سنتوصل الى موقف غير بعيد عن بعضنا البعض، أقله لناحية حضور الجلسات الذي هو مبدأ ثابت لدى تيار المستقبل، الأمر الذي يتيح إجراء الانتخابات الرئاسية والخلاص من الفراغ».
ولفت «يجب أن نضع كل جهدنا لانتخاب رئيس في الجلسة المقبلة في 8 شباط، أو قبلها إذا استطعنا، وهذا الأمر يتطلب نيات سليمة للخلاص من الفراغ الرئاسي».
واستبعد إمكان تطيير نصاب جلسة الانتخاب من بعض الكتل النيابية، وقال: «إذا لم يوافق أحد ما على مضمون النقاط العشر التي على أساسها تم هذا الترشيح، فنحن مستعدون لمناقشته، وعدا ذلك حرام الاستمرار بالفراغ الرئاسي أكثر، يجب انتخاب رئيس في أسرع وقت ممكن».
ونفى حصول شرخ في الصف المسيحي بين عون وفرنجية في حال حصول جلسة انتخاب،  وقال «أنا غير متشائم لناحية الموقف الذي سيتخذه النائب فرنجية، وان شاء الله في وقت ليس ببعيد سنتوجه الى جلسة برلمانية ويتم انتخاب العماد عون رئيسا للجمهورية».
وكان جعجع استقبل في معراب سفير السويد في لبنان بيتر سمنبي، وتم عرض  الأوضاع السياسية العامة في لبنان والمنطقة.

 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment