نموذج "فاقع" عن الهدر في لبنان

01/07/2016 - 14:40 PM

 

طلبت وزارة الأشغال العامة والنقل رصد اعتمادات ماليّة كبيرة لصيانة وترميم مقرّ اجتماعات مجلس الوزراء الذي لم يعقد فيه ايّ اجتماعات منذ أكثر من تسع سنوات.
 
نصّت وثيقة الوفاق الوطني التي أقرّت في الطائف في العام 1989 على عدد من الإصلاحات والتدابير من بينها "أن يجتمع مجلس الوزراء دوريّاً في مقرّ خاص".
إلا أنّ هذا التدبير لم يُطبّق إلا عند تولّي الرئيس سليم الحص رئاسة الحكومة في عهد الرئيس السابق اميل لحود. ولكن، مع تولّي الرئيس ميشال سليمان رئاسة الجمهوريّة تمّ تجميد العمل في المقر الخاص وأصبحت الاجتماعات تعقد خارجه، وذلك لاعتبارات أمنيّة.
وعند اتخاذ مبنى الجامعة اللبنانيّة مقرّاً لعقد اجتماعات مجلس الوزراء تمّ رصد اعتماد فاق 1.5 مليار ليرة لهذا الأمر. وطلبت وزارة الأشغال العامة والنقل تأمين اعتماد بقيمة 3.6 مليار ليرة وذلك لإعادة توزيع الطوابق في المبنى المذكور وتأهيله.
وتوزّعت الكلفة كالآتي: 
صيانة البناء: 2.1 مليار ليرة.
تجهيزات فنيّة: 880 مليون ليرة.
أثاث ومفروشات وتجهيزات مكتبيّة: 600 مليون ليرة.
تجهيزات مختلفة: 20 مليون ليرة.
 
الحكومة لا تجتمع إذاً لا في القصر الجمهوري حيث الموقع شاغر، ولا في مقرّ رئاسة الحكومة، وتطلب وزارة الأشغال تخصيص اعتماد مالي لتجهيز مقرّ لعقد جلسات مجلس الوزراء!
 
 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment