عودة النازحين العراقيين الى الرمادي تنتظر ازالة الالغام وتطهيرها من مسلحي داعش

01/02/2016 - 13:47 PM

 

قال التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة امس الأربعاء إن نحو 700 من مقاتلي تنظيم داعش يختبئون على ما يبدو في وسط مدينة الرمادي العراقية ومشارفها الشرقية وذلك بعد أيام من إعلان الجيش العراقي الانتصار على التنظيم المتشدد في المدينة. 
وأضاف التحالف أنه لا تزال هناك حاجة لتطهير أجزاء كثيرة من وسط الرمادي عاصمة محافظة الأنبار من العبوات الناسفة التي وضعها المقاتلون المتشددون الذين سيطروا على المدينة في أيار مما يؤخر عودة عشرات الآلاف من المدنيين الذين فروا إلى بغداد وأنحاء أخرى في العراق. 
وانتزع الجيش العراقي السيطرة على الرمادي يوم الأحد في أول انتصار كبير له على المتشددين الذين سيطروا على ثلث أراضي العراق عام 2014 بعد شهور من تقدمه بحذر بدعم من ضربات جوية للتحالف. 
وقال الكابتن تشانس مكرو بالمخابرات العسكرية الأميركية للصحافيين في بغداد في نطاق ما نسميه وسط الرمادي لا يزال هناك ما يقدر بنحو 400 من مقاتلي داعش. وحين تتجه شرقا صوب الفلوجة فهناك نحو 300 منهم في ذلك الاتجاه. 
من جانبه، أكد محافظ الأنبار، صهيب الراوي، امس الأربعاء إن القوات العراقية سيطرت على أغلب أحياء الرمادي. وأوضح أن المعارك والعمليات العسكرية مستمرة لطرد داعش بالكامل منها، خاصةً في المناطق الشرقية للمدينة. 
وأكد المحافظ أنه ذهل من حجم الدمار في وسط الرمادي، مشدداً على أن عودة النازحين إلى المدينة سيتم بعد إزالة المفخخات وعودة الخدمات إليها. 
هذا وقالت قوة المهام المشتركة في بيان نشر امس الأربعاء إن الولايات المتحدة وحلفاءها نفذوا 28 ضربة جوية أمس الاول على أهداف لتنظيم داعش في العراق وسوريا. 
وأضاف البيان أن أربع ضربات في سوريا نفذت قرب أربع مدن واستهدفت وحدات تكتيكية ومحطة لضخ النفط ودمرت مركبتين وحفارا. 
وقال البيان إن 24 ضربة نفذت في العراق وتركزت قرب الموصل والرمادي وأصابت خنادق ومواقع قتالية وعبوات ناسفة فضلا عن أهداف أخرى. 
ونفذت قوة أميركية خاصة مع قوات عراقية، إنزالا جويا بمنطقة الحويجة، جنوب كركوك. ويبدو أن المعركة التالية بعد استعادة الرمادي ستكون في الموصل، بحسب تصريحات مشابهة لمسؤولين عراقيين وأميركيين. 
واستهدفت العملية أحد أهم معاقل تنظيم داعش، وهو الإنزال الثالث في المنطقة نفسها خلال شهر. وتعد عملية الحويجة هذه أول عملية إنزال مشتركة عراقية أميركية، أسفرت العملية عن أسر 8 عناصر من داعش.

 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment