السيسي يدشن مصنعاً ويدعو للقضاء على البيروقراطية

12/19/2015 - 12:17 PM

 

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن افتتاح مصنع انتاج الاسمدة الزراعية في مجمع النصر للكيماويات بالمنطقة الصناعية بمحافظة الفيوم، يأتي في إطار حرص الدولة على تنمية الصعيد ، مشيرا إلى أن الصعيد لم يأخذ حقه في التنمية منذ فترة طويلة. 
وقال على هامش الافتتاح، إن المشروع الذي تم افتتاحه ليس في مرحلة التخطيط ولكن في مرحلة التشغيل والإنتاج، مشيرا إلى أنه سيتم خلال أيام إعلان بدء مشروع استصلاح مليون ونصف مليون فدان الموزعين على امتداد الظهير الصحراوي لمحافظات الصعيد. 
وأضاف السيسي أن سرعة إنجاز أى مشروع يمثل أمرا في منتهى الأهمية ، مؤكدا أن مصر تحتاج إلى مشروعات يتم وضعها على خريطتها يوميا حتى يشعر المواطن بالتغيير الحقيقي، مطالبا كافة الجهات بالإسراع من معدلات الإنجاز. 
وكشف أنه طالب، خلال لقائه أمس الأول بأصحاب السلاسل التجارية، بالمزيد من التخفيض لأسعار السلع، مشيرا إلى أنهم أكدوا أنه كان بإمكانهم افتتاح فروع للسلاسل التجارية في الصعيد إلا أن افتتاح أي فرع يحتاج إلى ما يقرب من عامين حتى تنتهي إجراءات افتتاحه. 
وأشار الرئيس إلى أنه طالبهم بوضع كافة مشاريعهم أمامه خلال عشرة أيام ، مؤكدا أنه سيمضي بنفسه على إجراءات هذه المشاريع مقابل الانتهاء منها خلال 6 شهور بحيث يتم افتتاح من مائة إلى 300 فرع في نهاية هذه الفترة. 
وقال الرئيس المصري إنه يجب التحرك بقوة وإنجاز وكسر البيروقراطية التي تعطل النمو والتقدم للأمام، مشيرا إلى أنه على أتم استعداد لأن يضع يده في يد أي شخص يقدم مشروعا يفيد المصريين. 
وطالب المسؤولين بعدم التردد، مشيرا إلى أنه يجب أن يكون كل مسؤول آمناً على نفسه ولكن في نفس الوقت لن يتم محاكمة أي شخص بدون وجه حق، قائلا: سأمضي وحدي على القرارات ما دام هناك تردد في اتخاذ القرار. ووجه الرئيس حديثه للمصريين قائلا: البلد ستقوم بنا كلنا وليس بشخص وحده أو بالحكومة فقط. 
وأكد الرئيس السيسي أن مصر عازمة على تسوية مشكلات الاستثمار خلال الفترة القادمة، وأنه لا يمكن الدخول في قضايا تحكيم تكلف البلاد مئات المليارات، قائلا: نريد أن نستدعي الخلفيات لكافة القضايا من هذا النوع وكيف تناولها الرأي العام والإعلام ولن ننتظر ان تكون هناك نتائج تؤذي بلادنا ولن نقبل أن نأخذ حق أحد. 
وأشار إلى أنه شاهد خلال الافتتاح المصانع المحيطة بمجمع شركة النصر للكيماويات، واصفا أوضاعها بالصعبة بسبب عدم توافقها مع الاشتراطات البيئية. وطالب الرئيس أصحاب المصانع بمراعاة الاشتراطات البيئية حتى لا تكون هناك آثار سلبية للنمو الصناعي على صحة المواطنين. 

 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment