خريطة طريق مدتها عامان لمفاوضات وتشكيل حكومة واجراء انتخابات بعد وقف للنار اجتماع وزراء خارجية ١٧ دولة في نيويورك

12/19/2015 - 12:14 PM

 

قال دبلوماسيون إن الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي اتفقت على نص مشروع قرار يدعم خارطة طريق دولية لعملية السلام في سوريا وإن من المتوقع أن يوافق المجلس المؤلف من 15 عضوا على القرار فجر اليوم بتوقيت بيروت. 
وقال دبلوماسيون إن سمانثا باور سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة تجري اتصالات هاتفية بالأعضاء العشرة الآخرين في مجلس الأمن لاطلاعهم على نص مشروع القرار. 
وتحاول الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن دعم مسعى دولي لإنهاء الحرب المستمرة في سوريا منذ خمس سنوات في حين بدأت محادثات وزارية بشأن الأزمة في نيويورك. 
وتأمل القوى الغربية في أن يوافق المجلس على قرار يدعم خارطة طريق مدتها عامان لإجراء محادثات تبدأ في كانون الثاني بين الحكومة السورية والمعارضة لتشكيل حكومة وحدة ثم إجراء انتخابات في نهاية المطاف. 
وقال دبلوماسيون في المجلس إنهم يهدفون إلى التوصل لاتفاق على نص، في حين بدأت محادثات لمجموعة دعم سوريا التي تضم 17 عضوا في فندق بالاس في نيويورك. 
وكان المندوب الروسي فيتالي تشوركين اشار صباح امس إلى وجود خلافات كبيرة على مشروع القرار بين الدول الخمس دائمة العضوية التي تملك حق النقض الفيتو وهي الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين. وقال للصحافيين دون إفاضة لست واثقا من أن هذا الاتفاق سيحدث لأن هناك للأسف محاولات متعمدة أو غير متعمدة لاجتزاء وثائق فيينا ونحن لا نريد لهذا أن يحدث.  وحذر وزير الخارجية الصيني وانغ يي من أن العملية السياسية قد تعود إلى الوراء ما لم يتحقق تقدم في نيويورك. 
وقال القضيتان الأكثر أهمية هما بدء التفاوض السياسي ووقف إطلاق النار... يحدونا الأمل في أن يتمكن هذا الاجتماع من تحقيق توافق على هاتين القضيتين الرئيسيتين وأن يؤدي إلى إجراءات ملموسة. 
ومن جانبه قال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير إن هناك قدرا من التحرك في محادثات سوريا، موضحا أن أحد أهداف اجتماعات نيويورك هو توضيح الجدول الزمني لمحادثات السلام بين الحكومة والمعارضة. 
ويحضر اجتماعات سوريا في نيويورك وزراء خارجية من 17 دولة بينهم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ووزير الخارجية الأميركي جون كيري ووزراء من أوروبا والشرق الأوسط علاوة على دبلوماسيين من تركيا والسعودية وإيران. 
ويحضر الاجتماعات أيضا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ومبعوثه إلى سوريا ستيفان دي ميستورا وممثلة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني. 
ومساء امس اتفقت القوى الكبرى، على نص مشروع قرار دولي يصادق على خطة سلام روسية - اميركية في سوريا، وفق ما اعلن دبلوماسيون. وسيحال المشروع على الاعضاء ال ١٥ في مجلس الامن الدولي اعتبارا من منتصف الليل بتوقيت بيروت. 
وتطالب مسودة القرار بوقف النار وعدم استهداف المناطق المدنية في سوريا، والشروع بمحادثات بين النظام والمعارضة بداية الشهر المقبل. 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment