البنتاغون يستعد لربط قواعده العسكرية في مواجهة داعش

12/13/2015 - 09:31 AM

 
 
أفاد مسؤول رفيع المستوى في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن الوزارة تستعد لربط قواعدها العسكرية حول العالم، واستخدامها كـ "قواعد ضد الإرهاب"، لتكون قادرة على محاربة تنظيم داعش بشكل أكثر فعالية. 

وأضاف المسؤول، الذي طلب عدم كشف اسمه، مساء أمس السبت، أن تلك الخطوات ليست لها صلة بالهجمات التي وقعت أخيرا في كل من باريس وكاليفورنيا. 

ورفض المسؤول تأكيد ادعاءات نقلتها قبل أيام صحيفة "نيويورك تايمز" حول إعداد وزارة الدفاع خطةً لإنشاء "مراكز جديدة" في غرب وشمال إفريقيا، وجنوب شرقي آسيا، كي تتولى القيام بمهام "قواعد عسكرية ضد مكافحة الإرهاب". 

وأشار المصدر إلى أنه في حال تنفيذ الخطة المذكورة - التي تطرقت إليها "نيويورك تايمز" - فإنها ستشمل فقط القواعد الأميركية الموجودة أصلا في تلك المناطق. 

وكانت الصحيفة نقلت الخميس الماضي، عن مسؤول في البنتاغون (لم تذكر اسمه)، أن وزارة الدفاع أعدت خطة للرئيس الأميركي باراك أوباما على خلفية مبايعة الكثير من المسلحين في غرب وشمال إفريقيا وجنوب شرقي آسيا، لتنظيم "داعش"، تتضمن "إنشاء مراكز في تلك المناطق تتولى القيام بمهام قواعد عسكرية ضد مكافحة الإرهاب". 

وأضافت الصحيفة في خبرها أن الخطة تشير إلى إمكانية نشر جنود يتراوح عددهم بين 500 و5 آلاف في تلك القواعد، وربط المراكز (القواعد) التي يخطط إنشاؤها في المناطق المذكورة، بالقواعد الموجودة حاليا في غرب وشمال إفريقيا، وجنوب شرقي آسيا، والشرق الأوسط. 

ولفتت الصحيفة إلى أن الخطة تهدف إلى استخدام تلك المراكز لجمع معلومات استخباراتية وخاصة عن داعش، والقيام بعمليات عسكرية عند الضرورة. 
 
 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment