عملية انتحارية في تونس تقتل ١٢ من الحرس الرئاسي

11/24/2015 - 17:07 PM

 


لقي ١٢ شخصا على الأقل حتفهم امس بعد وقوع انفجار في حافلة تقل أفرادا من الحرس الرئاسي التونسي في شارع رئيسي بوسط العاصمة تونس. وقد اعلنت الحكومة التونسية حظرا للتجول. 
وذكرت مصادر أمنية أن الانفجار نجم عن هجوم. وأضافت أنه لم يتضح على الفور إن كانت قنبلة أو عبوة ناسفة أطلقت على الحافلة اثناء سيرها في شارع محمد الخامس. 
وقال متحدث باسم الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي ان الهجوم نفذه على الارجح انتحاري داخل الحافلة. 
وقال متحدث باسم وزارة الداخلية إن الحكومة التونسية ستعلن حالة الطوارئ التي تمنح قوات الأمن المزيد من الصلاحيات. 
وكانت تونس فرضت حالة الطوارئ بعد أن هاجم مسلح فندقا وقتل عددا من السياح الأجانب على شاطئ منتجع في سوسة في حزيران الماضي. وتم رفع حالة الطوارئ الشهر الماضي. 
وكان الرئيس التونسي قال بعد الهجوم ان السلطات ستفرض حظرا للتجول في العاصمة التونسية حتى الخامسة من صباح اليوم الاربعاء.وتعرضت تونس لهجومين كبيرين هذا العام استهدفا صناعة السياحة. ففي حزيران قتل مسلح 38 أجنبيا على شاطئ أحد الفنادق وفي اذار قتل مسلحون 21 سائحا في هجوم على متحف باردو في تونس. وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجومين. 
ويخوض الجيش التونسي قتالا أيضا ضد جماعة إسلامية متشددة أخرى في الجبال القريبة من الحدود الجزائرية. وسبق أن هاجم متشددون نقاط تفتيش ودوريات في مناطق ريفية. 
تونس - رويترز

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment