موسكو تحذر من عواقب خطيرة لاسقاط تركيا الطائرة الروسية

11/24/2015 - 17:05 PM

 

وصف الكرملين حادث اسقاط الطائرة الحربية الروسية بالامر الخطير جدا، وقال الرئيس الروسي بوتين ان اسقاط تركيا الطائرة طعنة في الظهر سيكون لها عواقب خطيرة على العلاقات بين البلدين. 
وقال دميتري بيسكوف الناطق الصحافي باسم الكرملين ان الجانب الروسي يملك معلومات مؤكدة تدل على ان طائرة سو-٢٤ كانت ضمن الاجواء السورية حين اسقطت، وهذا ما سجلته وسائل المراقبة الالكترونية. 
وتابع ردا على سؤال حول عواقب محتملة للحادث على العلاقات الروسية-التركية: إنه من غير الصائب أن نقدم حاليا أي تقييمات أو تخمينات أو نستخلص أي استنتاجات حتى وضوح الصورة بالكامل.  واكد ان روسيا ستستمر في العملية التي تشنها في سوريا. 

بوتين: طعنة بالظهر 
ووصف الرئيس الروسي بوتين الحادث بانه طعنة في الظهر نفذها متواطئون مع الإرهابيين مضيفا أن الواقعة ستكون لها عواقب خطيرة على العلاقات بين موسكو وأنقرة. 
وأضاف متحدثا في منتجع سوتشي على البحر الأسود قبل اجتماعه مع العاهل الأردني الملك عبد الله أن الطائرة هوجمت داخل سوريا عندما كانت على بعد كيلومتر من الحدود التركية وسقطت على مسافة أربعة كيلومترات داخل سوريا. 
ويتعارض ذلك مع تأكيد تركيا بأن الطائرة جرى تحذيرها عدة مرات بانها داخل المجال الجوي التركي قبل إسقاطها. 
وقال بوتين الذي بدا غاضبا خسارتنا اليوم كانت طعنة في الظهر وجهها لنا متواطئون مع الإرهابيين. لا يمكنني وصف هذا الأمر بأي مسمى آخر. وأضاف طائرتنا أسقطت فوق الأراضي السورية بصاروخ جو - جو من مقاتلة اف-16. وسقطت على أراض سورية تبعد أربعة كيلومترات من الحدود التركية. كانت تحلق على ارتفاع 6000 متر وعلى بعد كيلومتر واحد من الأراضي التركية عندما هوجمت. 
وقالت هيئة الأركان العامة الروسية إن طيارا روسيا قتل بالرصاص من على الأرض بعد أن أسقطت تركيا المقاتلة الروسية ولقي جندي آخر حتفه خلال عملية الإنقاذ. 
وذكرت وكالات أنباء روسية أن وزارة الدفاع الروسية علقت الاتصالات العسكرية مع تركيا بسبب ما حدث وإنه سيتم إرسال سفينة حربية روسية في المياه قبالة محافظة اللاذقية بغرب سوريا. 
وأعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إلغاء زيارته إلى تركيا المقررة اليوم الأربعاء، فيما أعلن مسؤول تركي أنه تم استدعاء القائم بالأعمال الروسي بعد إسقاط الطائرة. 
في المقابل، أعلنت رئاسة الأركان التركية، أنّ سلاح الجو قام بإسقاط الطائرة التي اخترقت المجال الجوي التركي، بعد تحذيرها ل 10 مرات، خلال 5 دقائق. وأوضحت في بيان، أنّ المقاتلة واصلت انتهاكها للأجواء التركية، رغم التحذيرات، وقامت على إثر ذلك، طائرتين تركيتين من طراز F 16 كانتا تقومان بدورية في المنطقة، بإسقاطها. 
وقال مسؤول تركي إن وزارة الخارجية استدعت امس الثلاثاء ممثلي الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لاطلاعهم على مسألة اسقاط طائرة عسكرية روسية. 
كما ابلغت تركيا مجلس الامن الدولي انها اسقطت طائرة لم تحدد هويتها انتهكت المجال الجوي التركي ودافعت عن حقها في ان تفعل ذلك.  ودافع الرئيس التركي اردوغان امس عن حق بلاده في حماية حدودها. 
وفي واشنطن، قال ستيف وارن الكولونيل بالجيش الأميركي والمتحدث باسم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش ان عمليات التحالف في سوريا والعراق مستمرة كما هو مقرر على الرغم من إسقاط الطائرة الحربية الروسية.  وقال وارن في إفادة للبنتاغون متحدثا في مؤتمر عبر الفيديو من بغداد هذا حادث بين الحكومتين الروسية والتركية. وهي ليست مسألة تؤثر على عمليات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة. 

 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment