واشنطن تدعم السعودية في اليمن وتحارب الإرهاب ايضاً

03/01/2018 - 11:17 AM

 

أكدت الولايات المتحدة الأميركية، دعمها للسعودية التي تقود التحالف العربي لدعم الشرعية باليمن ضد ميليشيات الحوثي، التي تشن بدعم من إيران صواريخ بالبستية على أراضي المملكة.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الدفاع (البنتاغون) دانا وايت:"مهمتنا في اليمن تنقسم إلى جزئين... الأول مواجهة الإرهاب، والثاني هو دعم السعودية التي تعرضت لهجوم من الحوثيين المدعومين من إيران والذين أطلقوا صواريخ واستهدفوا منشآت مدنية".

وذكرت وايت أن الدعم الأميركي يتم "عن طريق التزويد بالوقود والمشاركة بالمعلومات الاستخباراتية".

وتقود السعودية التحالف العربي الداعم للشرعية اليمنية، الذي يعمل على إعادة الاستقرار إلى اليمن عقب الانقلاب الذي قادته الميليشيات الموالية لإيران في سبتمبر 2014.

وتعرضت المناطق السعودية المحاذية للحدود مع اليمن لسقوط مقذوفات أطلقتها ميليشيات الحوثي، كما أطلق الحوثيون صواريخ باليستية إيرانية الصنع جرى اعتراضها، أحدها كان قرب العاصمة السعودية الرياض.

وتحصل هذه الميليشيات على الصواريخ الباليستية من إيران عبر التهريب، وهذا ما أكدته مرارا الإدارة الأميركية، ولاسيما بعد استعراض بقايا الصورايخ الإيرانية.

ميليشيات إيران وتهديد الاستقرار الإقليمي
وكان رئيس القيادة المركزية الأميركية، الجنرال جوزيف فوتيل، قد عبر عن قلق بلاده من تنامي النفوذ الإيراني في المنطقة، وذلك عبر دعمها لجماعات وميليشيات مسلحة، تعمل على تنفيذ أجندتها، خاصة حزب الله وتسليحها لميليشيات الحوثي في اليمن.

وقال الجنرال فوتيل في شهادته أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب الأميركي إن استمرار إيران في تسليح الحوثيين يطيل أمد الصراع في اليمن ويهدد التجارة الدولية والاستقرار الإقليمي في الخليج والمنطقة.

وأكد قائد القيادة المركزية الأميركية أن استمرار سياسة إيران القائمة على دعم هذه التنظيمات يزيد من قدرات ما أسماها "شبكة التهديد الإيرانية" التي تمثل تهديدا لمصالح أميركا وحلفائها في المنطقة.

  •  
  •  
  •  
  •  

المصدر: سكاي نيوز

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment