انفجار سيارة مفخخة في مدينة صيدا جنوبي لبنان

01/14/2018 - 10:59 AM

قالت وسائل إعلام لبنانية رسمية إن سيارة انفجرت في مدينة صيدا جنوبي لبنان، الأحد، وسط أنباء عن استهداف القيادي محمد حمدان في حركة حماس.

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام إن الانفجار وقع في محلة البستان الكبير، فيما طوقت القوات الأمنية المكان وتم إخماد الحريق الناتج عن التفجير.

أعلن الجيش اللبناني ان الإنفجار الذي حصل في صيدا ناجم عن عبوة ناسفة زنتها حوالى 500 غرام وبداخلها كمية من الكرات الحديدية.

وكانت الوكالة الوطنية قد أفادت بأن زنة العبوة المتفجرة التي تم وضعها في السيارة التي انفجرت في صيدا قدرت بنحو 500 غرام من المواد المتفجرة وتم وضعها تحت مقعد السائق.

والفلسطيني محمد حمدان وهو من حركة حماس لكنه غير معروف من قبل جميع كوادر الحركة وهو من مواليد سنة 1984 ومقيم في صيدا، وهو معروف في مكان سكنه باسم أمجد.
وكان حمدان يقوم صباحا بتنظيف سيارته وعندما حاول فتح الباب انفجرت عبوة في السيارة، ما ادى لاصابته بجروح مختلفة وحالته الآن مستقرة، ونجت زوجته من الحادثة.

 وتشير معلومات صحافية إلى انّه خضع لعملية جراحية في رجله وحالته مستقرة.

في أول ردّ لـ "حماس", تعليقاً على الانفجار الذي وقع في مدينة صيدا, اتهمت إسرائيل بالوقوف وراء استهداف أحد كوادرها المدعو محمّد حمدان.

وأكّدت "حركة المقاومة الإسلامية" (حماس) أنّ "محمد حمدان المستهدف بانفجار صيدا هو كادر تنظيمي من كوادر الحركة في المدينة ومن اللاجئين الفلسطينيين المقيمين في لبنان، ما أدى إلى اصابته في قدمه وتدمير سيارته وإلحاق الضرر بالمبنى".
 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment