أبو ناضر: هدف عودتي الى الكتائب خدمة لبنان من جديد الى جانب القيادة وكل الرفاق

12/14/2017 - 10:22 AM

أعلن رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل استئناف الدكتور فؤاد أبو ناضر نشاطه في صفوف الحزب وذلك في خلال لقاء كتائبي حاشد عقد في بيت الكتائب المركزي في الصيفي .

وقد حضر اللقاء نائبا رئيس الحزب الأستاذ جوزيف ابو خليل والدكتور سليم الصايغ وامين عام  الحزب رفيق غانم والوزير آلان حكيم والنائب فادي الهبر وأعضاء من المكتب السياسي والمجلس المركزي وحزبيون .

رئيس الكتائب أكد ضرورة توحيد كل الجهود، حفاظا على الأمانة، التي سقط  من أجلها الشهداء، واعتبر ان الهدف الذي سعى من أجله هو أن يكون بيت الكتائب والحزب الإطار الصحيح للنضال من أجل لبنان.

 وأضاف الجميّل: "تواصلنا مع كل من يؤمن بالقيم الأخلاقية والقضية التي نناضل من اجلها وهي بالدرجة الأولى السيادة والاستقلال والحرية وبناء دولة قانون حقيقية تكون على مستوى طموحات شبابنا. "

ونوه رئيس الكتائب بالدكتور فؤاد ابو ناضر بوصفه رمزاً من رموز المقاومة اللبنانية ويمثل الأداء النظيف والأخلاق العالية في التعاطي السياسي، يؤمن أن الأولوية هي القضية وليس للأشخاص،  وقد ترجم هذه القناعات خلال مسيرته الحزبية والوطنية.

 ابو ناضر

واعلن  الدكتور فؤاد ابو ناضر ان من يريد ان يعمل يجب ان ينخرط من الداخل وقد وصلنا الى ايام تحتّم علينا ان نعود لنضع يدا بيد رئيس حزب الكتائب لنعمل سوياً، وقد لمست بالفعل كيف ان أبواب الكتائبيين وقلوبهم مفتوحة لاستقبال الجميع، وأدعو الجميع الى العودة لنضع يدنا بيد بعضنا الآخر لنعمل سوياً .

وفي الختام سلّم رئيس الكتائب الى الدكتور فؤاد ابو ناضر البطاقة الحزبية الكتائبية.​​

أشار المستشار العام لرئيس حزب الكتائب الدكتور فؤاد أبو ناضر الى ان عودته اليوم الى الحزب هدفها المساهمة الى جانب القيادة الحالية وكل الرفاق لجعل الكتائب الحزب الرائد وطنياً، وبالتالي كي يستمر دائماً في خدمة لبنان الشعار الذي طبع الحزب على مدى عقود من الزمن.

ولفت أبو ناضر خلال حديث لـ kataeb.orgالى ان عناوين عودته تتلخّص بثلاث كلمات هي: التغييّر والتحديث والانفتاح، معتبراً انه حان الوقت لعودة كل الرفاق الذين ناضلوا من اجل لبنان وحملوا السلاح بهدف قضية نبيلة هي الدفاع عن هذا الوطن، وقال: "النضال لم ينته طالما لدينا النيّة خصوصاً في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان".

ورداً على سؤال حول رأيه بمكانة حزب الكتائب الذي يخوض المعارضة بمفرده، رأى أبو ناضر ان رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل هو رأس حربة في المعارضة، مؤكداً تأييده لمواقفه، وأشار الى ان الحزب لطالما كان الى جانب الناس والمحتاجين وأصحاب الحق، كما كان دائماً يخوض معركة الحريات وكرامة الناس في هذا الوطن.

وعن إمكانية ترشحه الى الانتخابات النيابية، ختم بالقول: "لم اتخذ موقفي بعد في هذا الاطار "ويمكن بكير شوي" ان نتحدث عن هذا الموضوع".

صونيا رزق

 

 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment