البحرين تدعو للتعامل الحازم والصارم مع الإرهابيين

11/13/2017 - 05:45 AM

BeiruttimesSling

 

اكد ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء البحريني الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، أن الانفجار الإرهابي في أحد أنابيب النفط استهدف مصالح الوطن العليا وسلامة المواطنين، ما يستدعي التعامل الحازم والصارم، مشدداً على أن سلامة المواطنين أولوية وطنية لا تمس، وأن أي تعدٍ على ذلك لا يمكن التجاوز عنه من أي طرفٍ كان. وأعرب ولي العهد عن إشادته وتقديره لجهود منتسبي الأجهزة الأمنية كافة وشركة بابكو في الاستجابة السريعة والسيطرة على الحادث في وقت قياسي، والتعامل معه بمسؤولية عالية بتفعيل خطط الطوارئ والإخلاء لاحتواء آثار هذا العمل الإرهابي وتأمين سلامة المواطنين والمقيمين. كما نوه بروح التعاون والتعاضد من الأهالي في موقع الحادث الإرهابي، معرباً سموه عن ارتياحه لعدم وجود أي خسائر بشرية بفضل من الله جراء الاستهداف الآثم.

ووجه ولي العهد وزارة الداخلية ووزارة النفط وشركة «بابكو» ووزارة الأشغال والبلديات والتخطيط العمراني بتعزيز الخطة الأمنية لأنابيب النفط، كما وجه بالوقوف فوراً على احتياجات الأهالي المتضررين من الحادث الإرهابي الذي استهدف إحدى أنابيب النفط.

أعرب عن الشكر والتقدير للتعاون الفوري من قبل الإخوة في المملكة العربية السعودية الشقيقة للتعامل مع الحادث واستئناف إمدادات النفط بين السعودية والبحرين خلال فترة زمنية قياسية، وذلك بفضل جهود العاملين في شركتي «بابكو» و«أرامكو» السعودية.

واتهمت مملكة البحرين أمس إيران بالوقوف وراء الحريق الذي عطل تزويد المملكة بالنفط السعودي بشكل مؤقت، معتبرة أنه «عمل إرهابي». وكتب وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة في تغريدة «تفجير أنبوب النفط السعودي البحريني تصعيد إيراني خطير هدفه ترويع المواطنين والإضرار بصناعة النفط عالميا».

من جانبه، دان أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية التفجير الإرهابي الذي استهدف أنبوباً للنفط قرب مدينة بوري بمملكة البحرين، الأمر الذي أسفر عن اندلاع حريق ضخم وتوقف ضخ النفط عبر هذا الأنبوب، وذلك في تطور نوعي للحوادث الإرهابية التي شهدتها البحرين مؤخراً. 

 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment