اكثر من 50 قتيلا في اطلاق النار ومقتل منفذه ستيفن بادوك في لاس فيغاس

10/02/2017 - 07:53 AM

Bt

لحظات رعب على وقع إطلاق النار عاشها مدنيون في لاس فيغاس

 لاس فيغاس​ - أعلنت الشرطة الاميركية ان "أكثر من 50 شخصا قتلوا حين فتح مسلح النار من الطابق 32 من فندق على حشد كان يحضر حفلا موسيقيا أمس في لاس فيغاس"، ما يجعل ذلك اطلاق النار الاكثر دموية في تاريخ الولايات المتحدة.

أعلن المسؤول عن شرطة لاس فيغاس جوزف لومباردو، اليوم، ان ستيفن بادوك منفذ عملية إطلاق النار التي أوقعت 50 قتيلا على الأقل مساء أمس، خلال حفل موسيقي في المدينة انتحر قبل وصول قوات الامن الى غرفة الفندق التي كان ينزل فيها.

وقال لصحافيين "نعتقد انه انتحر قبل وصولنا" الى الغرفة.

وقتل 50 شخصا على الاقل واصيب 400 بجروح في إطلاق النار، بحسب حصيلة لا تزال موقتة.

وعثر على 10 بنادق مع مطلق النار، بحسب لومباردو.

وكانت الشرطة قالت سابقا انها عثرت على 8 بنادق، وان الشرطة قتلت بادوك.

وقال لومباردو إن رفيقة ستيفن بادوك التي كانت تبحث عنها قوات الامن حدد مكانها "في الخارج"، مضيفا: "لقد تحدثنا معها ونعتقد انها غير ضالعة" في العملية.

وأوضح أن أكثر من 22 الف شخص كانوا يحضرون مساء أمس مهرجان موسيقى الكانتري في الهواء الطلق قرب فندق "ماندالاي باي" عندما بدأ إطلاق النار.

 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment