بين الإنفتاح والإنحلال...

10/02/2017 - 01:06 AM

Bt

 

د. وائل كرامه كرامه

الإنفتاح يعني فتح بوابة العقل والوعي والإدراك نحو تهذيب النفس البشرية وتطويرها لتتوازن وتتماهى مع متغيرات العصر والحداثة والتطور الإنساني والإجتماعي وبالتالي عدم كبتها بالضوابط  الشكلية او المعتقدات الخاطئة أو التقاليد البالية التي قد تحدّ من إبداعها... 

 

لكنَّ التمدُّن المرافق للإنفتاح العقلي لا يعني أبداً الإنقلاب على المفاهيم والأعراف الإجتماعية ولا على المعتقدات الدينية الأصلية المهذِّبة للنفس البشرية والعاملة فعلاً على تحقيق صلاحها وبالتالي صلاح المجتمع ككل وصون ديمومته. 

 

لذلك، فإن محاولة تعميم ثقافة الإنحلال من قبل البعض وتسخيف معظم أمور الحياة والعمل  الممنهج لرفض كل الضوابط الأخلاقية والإجتماعية والتقصير من قبل الأهل في نقل الإرث  الإجتماعي والفكري والثقافي الصحيح الى الأبناء (وبالتالي ضمان عملية التوارث بين الأجيال) يؤدي  الى فوضى مدمِّرة وآفات إجتماعية لن يكون الإنتحار والجهل والقتل والإرهاب إلا بعض أوجهها... 

 

صلاح المجتمع يكون بالوعي والتسامح والنبل وتعزيز ثقافة الحُبّ والعودة الى الضوابط العقلانية 

ونورالحكمة وجوهرة الأخلاق...

 

والسلام على من إتَّبعَ الهدى وما خاب...

 

 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment