بتوجيهات رئيس الدولة.. توحيد النظام التعليمي على مستوى الإمارات

09/07/2017 - 05:45 AM

Bt

 

اعداد انطوان خمار

بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ، ومن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، وبدعم من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ..أعلنت وزارة التربية والتعليم ومجلس أبوظبي للتعليم، عن توحيد النظام التعليمي على مستوى الدولة، ضمن خطط عملهما للارتقاء بالتعليم والنهوض به بما يلبي متطلبات الأجندة الوطنية وتحقيق رؤية الإمارات2021 بالتركيز على تطوير نظام تعليمي رفيع المستوى.

وفي هذا الإطار فقد أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن دولة الإمارات بكافة فعالياتها ومؤسساتها التعليمية حققت الكثير من المكتسبات خلال الأعوام الماضية في مجال التعليم العام، وأن المرحلة المقبلة تتطلب البناء على هذه المكتسبات ضمن إطار موحد استعدادا للمرحلة المقبلة من التنمية الشاملة في الدولة والتي تتطلب نظاما تعليميا موحدا قادرا على تحقيق الأهداف الوطنية العليا ضمن رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد رئيس الدولة "حفظه الله".

وأشار سموه إلى أن الجميع يعمل بروح الفريق الواحد لأن التنمية واحدة والمكتسبات واحدة والرؤية موحدة تحت قيادة رئيس الدولة "حفظه الله"، والهدف أن تعمل مدارس الإمارات كافة ضمن منظومة متجانسة لتخريج أبناء الإمارات ضمن أفضل المعايير الدولية وبما يلبي تطلعات وتوقعات شعب الإمارات.

وفي هذا السياق أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أهمية أن تتم عملية تعزيز وتطوير التعليم في الدولة وفقا لخطط استراتيجية شاملة ليكون بوابة دخولها إلى المستقبل، والارتقاء بمستوى مخرجاته بما يواكب التطور النوعي والشامل في الدولة.

وأشار سموه إلى أن "دولة الإمارات، بقيادة وتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وبمتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رعاه الله ماضية في دعم العملية التعليمية لتنطلق نحو العالمية بأجيال ملهمة وطموحة قادرة على تحقيق قصص نجاحات جديدة في مسيرة النهضة الحضارية المباركة التي أعلنت الدولة عنها منذ قيام الاتحاد على يد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه".

ويشكل إعلان توحيد النظام التعليمي على مستوى الدولة بداية استثنائية للعام الدراسي 2017 - 2018 بقيادة وزارة التربية والتعليم للعمليات المدرسية في العاصمة أبوظبي لتعميم نموذج "المدرسة الإماراتية" على مستوى الدولة، والتي تهدف إلى تقديم نموذج رائد للتعليم بمناهجها ومهارات طلابها ومساراتها وأساليب تقييمها، وإرساء نظام تعليمي في المدارس الإماراتية يتميز بالمستوى الرفيع الذي ينسجم مع رؤية قيادتنا الرشيدة وإيمانها الراسخ بأن أبناءها الطلبة هم المورد الأهم وسط موارد الدولة، ولهم الحق في الحصول على تعليم عصري عالمي يواكب طموح الإمارات وخططها المستقبلية.

وبموجب اتفاق توحيد النظام التعليمي بين وزارة التربية والتعليم ومجلس أبوظبي للتعليم ستقوم الوزارة بتوحيد النظم والسياسات والمسارات التعليمية بين كافة المدارس الحكومية في الدولة والمدارس الخاصة التي تطبق نظام الوزارة، وتعميم نموذج "المدرسة الإماراتية" عليها بما يعزز كفاءة النظام التعليمي في الدولة ويحقق الاستفادة المثلى من الموارد المتاحة، وصولا إلى خطة وطنية موحدة للنهوض بأداء المنظومة التعليمية في الدولة. ذكر أن توحيد المنظومة التعليمية في الدولة، وما يترتب عليه من توحيد العملية التشغيلية للمدارس، ينطلق من ركائز وطنية وأطر مقننة تشمل الطالب والمناهج والعمليات المدرسية، وقد شكلت الوزارة والمجلس لجانا رئيسية تعمل معا بشكل متكامل، في اطار التطوير الشامل للمجتمع المدرسي، وتوفير خدمات فنية ومساندة، وتمكين المعلمين من أداء مسؤولياتهم، بما يضمن تخريج طالب إماراتي يتميز تحصيله العلمي بالتفوق والموهبة والإبداع، ويتسم تشكيله العقلي والنفسي بمبادئ الهوية والقيم والتقاليد العريقة لمجتمع الإمارات.

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment