وفد الشباب الاغترابي جال في برج حمود بحضور وزير السياحة أواديس كيدانيان

07/23/2017 - 10:42 AM

 

 

وطنية - جال وفد الشباب الاغترابي المؤلف من أكثر من 300 شاب وصبية من دول الانتشار اللبناني، في منطقة برج حمود، بدعوة من بلديتها. وأقيم حفل استقبال لهم في ساحة البلدية، في حضور وزير السياحة أواديس كيدانيان، أمين حزب الطاشناق النائب هاغوب بقرادونيان، رئيس بلدية برج حمود مارديك بوغوصيان، رئيس الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم الياس كساب، الامين العام للجامعة اللبنانية وسام رزق .

وتحولت ساحة البلدية الى حلقة دبكة للشباب الاغترابي اللبناني، شارك فيها كيدانيان وكساب ورزق على موسيقى "راجع راجع يتعمر لبنان"، مع العلم أن غالبيتهم لا يتقنون اللغة العربية.

وأقامت بلدية برج حمود مأدبة عشاء في ساحة البلدية على شرف هؤلاء الشباب، حيث رحب بهم بوغوصيان في هذه المنطقة المحتضنة لكل أبناء الوطن، وتؤمن بالعيش المشترك وتفتح ذراعيها لكل انسان يلجأ اليها"، معتبرا أن هؤلاء الشباب "هم باقة من أبناء هذا الوطن الذين ينشرون رسالته في كل أرجاء العالم".

ثم ألقى بقرادونيان كلمة رحب فيها بهؤلاء الشباب من أصل لبناني في برج حمود، "ناشرين الفرح فيها وفي كل المدن والقرى التي يحلون فيها، لأنهم أبناء هذا الوطن".

واعتبر أن "أهالي هؤلاء الشباب تركوا لبنان لأسباب مختلفة، لكن حب الوطن يبقى محفورا في القلوب، وبالتالي صحيح أنهم يعيشون في الاغتراب، لكنهم ليسوا غريبين عن لبنان، فهم أهلنا وإخوتنا وابناؤنا وعائلتنا، وقد دبكوا ورقصوا على الانغام اللبنانية في برج حمود، هذه المنطقة الفريدة بتراثها التعايشي والثقافي واحتضانها كل أطياف المجتمع اللبناني".

وأعلن بقرادونيان أن هذه "الخطوة في مجيء 200أو300 شاب وصبية، يصب في خانة تشجيع السياحة خصوصا أن وزيرنا الرفيق أواديس كيدانيان يعمل المستحيل، ورغم الظروف الصعبة على دعم هذا القطاع وتشجيعه، ولنقول معه أن لبنان استعاد الوجه السياحي والثقافي ليس في المنطقة بل في العالم أيضا".

وختم بالقول: "أن برج حمود منفتحة لكل أبناء الوطن إن كانوا لبنانيين يعيشون فيه او لبنانيين يعيشون في الاغتراب. ونحن نفتخر بوجود الشباب، ونتمنى أن يعودوا ويجدوا في هذه المنطقة العائلة اللبنانية، العائلة الأرمنية والتي تحتضن كل من جذوره لبنانية". 

وطالب هؤلاء الشباب ب "العودة الى لبنان، لأن مستقبله سيكون مزدهرا وفي تطور مستمر، خصوصا أن لبنان بحاجة اليهم والى قدراتهم وكفاءاتهم ".

بدوره، ألقى رزق كلمة شكر فيها لوزير السياحة هذا الاستقبال وتحسسه لأهمية الدور الذي يقوم به الاغتراب اللبناني. وقال: "ليست هذه الزيارة هي الأولى للبنان ولن تكون الاخيرة، ولكن ما يميز هذه الزيارة عن غيرها من الزيارات، أن 300 شاب وصبية من أصول لبنانية 90 في المئة منهم لا يتقنون اللغة العربية، و90 في المئة منهم يزورون لبنان للمرة الاولى و90 في المئة منهم لا يملكون الجنسية".

وأعلن رزق أننا "فخورون أن تكون الجامعة اللبنانية الثقافية جزءا من هذا النشاط ، لأننا لبنانيون مهما تغربنا، ونحن نرقص الدبكة وهي من التراث اللبناني". 



======ل.ط

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment