رمزي: انشاء منطقة تخفيف التوتر فى جنوب سوريا تطور ايجابي ويساعد على خلق المناخ المناسب للمحادثات

07/10/2017 - 11:44 AM

 

دمشق - قال نائب المبعوث الخاص للامم المتحدة إلى سوريا رمزي عز الدين رمزي، ان "اجتماع جنيف الاثنين المقبل، سيبحث السلال الاربع، بالتوازي مع مواصلة المشاورات التقنية حول المسائل القانونية والدستورية المتعلقة بالعملية السياسية".

اضاف في تصريح أمام وسائل إعلام اليوم، في فندق "فورسيزنز" في العاصمة السورية دمشق "أجريت جلسة مشاورات مطولة مع نائب وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد، في اطار التشاور المستمر مع الحكومة السورية، بشأن جهود الامم المتحدة"، مؤكدا "أهمية لقاء اليوم، كونه يأتي بعد اجتماعات آستانا وقبل اجتماع جنيف".

وأشار إلى أن "التطور الذي حصل فى أعقاب اجتماعات آستانا، وهو الاعلان امس عن انشاء منطقة تخفيف التوتر فى جنوب سوريا، هو تطور ايجابي وخطوة في الاتجاه الصحيح. ويأتي في اطار سعي الامم المتحدة الدائم، إلى تخفيف التوتر والتصعيد، ويساعد على خلق المناخ المناسب للمحادثات".

وأمل ان "يتم التوصل إلى اتفاق في أقرب فرصة، حول المناطق الاخرى، التي تم التباحث بشأنها، مما سيؤدي الى دعم العملية السياسية بشكل ملحوظ".

واكد ان "الجانبين الاميركي والروسي يتباحثان بشأن منطقة تخفيف التوتر منذ اسابيع، بالتوازي مع الحديث عن المناطق الثلاث الاخرى. وحدث ان طرفين اساسيين اتفقا، وهذا أمر ايجابي، اما المناطق الاخرى، ففيها اعتبارات مختلفة". 



=======ب.ف.

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment