السعودية عشية زيارة ترامب: ملتزمون المبادرة العربية والقرارات الاممية

05/18/2017 - 14:12 PM

Bt

 

الرياض - قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إن القمة الخليجية الأميركية التي ستعقد في الرياض ستعزز الشراكة والعلاقة التاريخية والإستراتيجية بين البلدين، وأضاف أن المملكة تتفق مع رؤية الولايات المتحدة في أولوية القضاء على الإرهاب والتصدي لسياسات إيران العدوانية ودعمها للإرهاب، والموقف من سوريا والعراق واليمن.
وأكد الجبير في مؤتمر صحافي بالرياض أن الزيارة المرتقبة للرئيس الأميركي دونالد ترمب إلى المملكة العربية السعودية ستعزز الشراكة الإستراتيجية بين البلدين، وأضاف أن الرياض تتفق مع واشنطن في ما يتعلق بالدور الأميركي في العالم.
وأضاف أن هذه الإستراتيجية تتعلق خصوصا بالأولوية في محاربة الإرهاب وتحديدا تنظيم الدولة الإسلامية وتنظيم القاعدة، وكذلك التصدي لسياسات إيران العدوانية ودعمها للإرهاب وإعادة بناء التحالف مع الحلفاء التقليديين لواشنطن.
وأضاف أن القمة الخليجية الأميركية التي ستعقد كذلك خلال هذه الزيارة تساهم في تعزيز العلاقات الإستراتيجية بين الولايات المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي وهي مؤشر واضح على وجود علاقة إستراتيجية بين الطرفين.
وقال وزير الخارجية السعودي إن القمة الإسلامية الأميركية التي ستعقد في الرياض هي مؤشر واضح على أن الطرفين يرغبان في انتقال الحوار إلى حوار شراكة وحوار إيجابي، مشيرا إلى أن هذه القمة ستكون حدثا تاريخيا مهما يفتح صفحة جديدة من العلاقات بين الدول العربية والإسلامية من جهة والولايات المتحدة والغرب بشكل عام من جهة أخرى.
وقال الجبير إن هذه القمة ستشهد حضورا مكثفا لقادة الدول المعنية حيث من المنتظر أن يشارك في فعاليتها 37 من القادة بين ملوك ورؤساء إضافة إلى ستة من رؤساء الحكومات وهي أرقام غير مسبوقة في تاريخ العلاقات بين أميركا والعالم الإسلامي.
وقال إن الرياض تتفق أيضا مع واشنطن في قضايا المنطقة خصوصا في سوريا والعراق وكذلك اليمن، مشيرا إلى أن القمة الأميركية العربية الإسلامية ستشهد كذلك توقيع جملة من الاتفاقيات في المجال السياسي وكذلك «اتفاقيات اقتصادية كبيرة».
وكشف وزير الخارجية السعودي عادل الجبير عن إطلاق مركز دولي لمكافحة الإرهاب في ختام القمةالإسلامية الأميركية.
وفي ما يتعلق بمكافحة إرهاب داعش، قال الجبير: «نحن الجيش الثاني بعد جيش الولايات المتحدة في التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب.
سعينا وراء الإهاربيين، ومن يمولونهم ومن ينفذون العمليات، ونفذنا عمليات ضدهم».
وأضاف: «هذه الجهود كلما اتسعت قاعدتها كان لها أثر وفائدة، والقمة ستسلط الضوء على هذه المسألة ولشد انتباه العالم كله على أهمية الحرب ضد الإرهاب. وستكون هنالك شراكة فاعلة بين العالم الإسلامي والغرب بشكل عام لمكافحة الإرهاب».
وكان لافتاً قول الجبير اننا في المملكة العربية السعودية ملتزمون بتحقيق السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل على اساس المبادرة العربية وقرارات مجلس الأمن الدولي.

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment