طريق عنايا

05/11/2017 - 11:56 AM

Cedars Wine

 

الاب الدكتور نبيل مونس *

عنوان الرواية الجديدة للأديب الصديق الاستاذ سليم عينتوري فإذا به ينتزعني من هجرتي يسلخني من جلد العولمة ليعيدني الى الجبل الذي جبلت منه فلم تعد تخيفني الرياح اللاسعة ولا خبط الأمواج عند كل تغير بين الجاذبية الأرضية التحتية او الكونية الفوقية العولوية. 

قرأت قصته وانا في سفري الدائم حول الارض بين بعض القارات من اجل ملكوت غير محدود شريعته المحبة وكلمته حب وروحه هيام ورحمة. غريب أسلوبه غنية تعابيره. قلمه يقفز على الأحرف ينقرها كعازف القانون. 

قصته اخترقت ذاكرتي، ازاحت الستار وانا في الطائرة عن رحلاتي الى عنايا في زمن الحرب يوم حرب الاجتياح الإسرائيلي

لـ بيروت، سرت يومها من الكلسليك الى دير مار شربل حافيا ليحل السلام وينتصر ابن السلام على ابن البشر والشر والرعب والانقسام.

كتاب الأديب الاستاذ سليم فيه معاناة شعبنا، شبابنا، وتشردنا على ارض الوطن وفي أنحاء العالم. 

انه يشدك الى طريق غير مرئية. يحاول ان يذيب الثلج عن طريق عنايا الذي غمر ارض لبنان يوم وفاته الى ان اصبح درب شربل وطريق عنايا فوق الارض كلها وأعلى من المسالك الفضائية التي تحمل قلوب العالم العطشى للحنان الالهي الى عنايا. 

في زمن النظام الجديد للعالم وإننا نرى امام أعيننا ترسباته في انتخابات فرنسا وتمخضاته في شرقنا العربي ونزيفه الذي بدأ فوق جبال لبنان وطال درب عنايا.

الذي حول دروب الارض كلها الى درب الهي ومعمودية الدم الى مغطس للنعمة والحب. 

في يوم عيد شربل الملتهب بالحب الالهي، اقدم لك صديقي القاريء كتاب يعبر بك الى عالم القلوب المتعطشة الى الحقيقة والحب والجمال. 

كلنا نعلم انه خير جليس لإنسان الكتاب.

في هذا الربيع الجديد وجدت لك ايها الصديق خير رفيق لاجمل صيف وطريق وأأمنه في زمن التحولات العالمية. خذ كتاب "طريق عنايا " واسلك درب الحب والحياة...

*خادم رعية بوردو - فرنسا

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment