البحرين تكشف عن تنظيم إرهابي يضم أكثر من 54 شخصاً

03/04/2017 - 11:54 AM

BeiruttimesSling

 

كشف أحمد الحمادي المحامي العام رئيس نيابة الجرائم الإرهابية بالبحرين عن ضبط تنظيم إرهابي يضم أكثر من 54 إرهابيا في عضويته .

وذكر أن التنظيم انضم إليه في تأسيسه عدد من المتهمين بينهم 12 متهما بالخارج في إيران والعراق وآخر بألمانيا و 41 في الداخل ومنهم العشرة الهاربون من السجن .. فيما تم ضبط 25 متهما من أعضاء التنظيم ممن قاموا بتنفيذ عدد من الجرائم الإرهابية .. مشيرا إلى أن تحقيقات النيابة العامة مستمرة على مدار الساعة لاستكمالها وانجازها.
   ونقلت وكالة أنباء البحرين " بنا " عن الحمادي قوله إن النيابة العامة كانت قد تلقت محاضر تحريات من الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية عن نتائج جهود البحث والتحري وما أسفرت عنه بشأن واقعة هروب عشرة من المحكومين من مركز الإصلاح والتأهيل بسجن جو في الأول من يناير العام الحالي والذي أسفر عن مقتل أحد رجال الشرطة من قوة حراسة السجن.

  و أكد الحمادي أن التحريات كشفت أن عمليات تنقل الإرهابيين إلى عدد من الدول كانت تنطلق عبر أحد قادة التنظيم في جمهورية ألمانيا الاتحادية الذي عمل على تدبير إجراءات سفر عدد من أعضاء التنظيم إلى إيران والعراق للتدريب على استعمال المتفجرات والأسلحة النارية في معسكرات الحرس الثوري لإعدادهم لتنفيذ الجرائم الإرهابية داخل البلاد.
    وأوضح أن قادة وأعضاء هذا التنظيم أعدوا وخططوا لعدد من الجرائم الإرهابية بغرض الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة مملكة البحرين وأمنها للخطر والإضرار بالوحدة الوطنية وعرقلة السلطات العامة من ممارسة أعمالها .

وقال إنهم في سبيل تحقيق هذه الأغراض قاموا بتنفيذ عدد من الجرائم وشملت واقعة ضبط أسلحة نارية رشاشة وعبوات متفجرة داخل طراد على شاطئ البحر بمنطقة النبيه صالح بتاريخ 1/12/2016.. و واقعة الهجوم على مركز الإصلاح والتأهيل بسجن جو وتمكين عدد من المحكوم عليهم في جرائم إرهابية من الفرار والذي أسفر عن مقتل أحد رجال الشرطة وإصابة آخرين وسرقة أسلحة نارية بتاريخ 1/1/2017.. و العملية الإرهابية التي استهدفت إحدى دوريات الشرطة بأعيرة نارية وأسفرت عن إصابة أحد أفراد الشرطة في منطقة بني جمرة بتاريخ 14/1/2017.. وعملية اغتيال أحد ضباط الشرطة بمنطقة البلاد القديم بتاريخ 28/1/2017 أمام مزرعته الخاصة  وعملية محاولة الهروب إلى خارج البلاد ومقاومة رجال الشرطة بإطلاق النار عليهم داخل المياه الإقليمية للمملكة والذي أسفر عن مقتل ثلاثة من أعضاء التنظيم بتاريخ 9/2/2017.. و واقعة ضبط أسلحة نارية ومواد متفجرة تستخدم في الجرائم الإرهابية في منطقة الدير 9 فبراير 2017.

و أكد الحمادي أنه بناء على هذه المعلومات التي أكدت التحريات صحتها وما توافر من دلائل وقرائن كافية ومقبولة عنها وعن أشخاص مرتكبيها فقد أصدرت النيابة العامة الإذن القضائي بتفتيش الأماكن التي حددتها التحريات لضبط ما يحتفظ به المتهمون فيها من متفجرات وأسلحة نارية وذخائر وأوراق وأدوات متعلقة بهذه الجرائم وتفيد في كشف الحقيقة.

 وأوضح الحمادي أن إجراءات التحقيق واعترافات المتهمين كشفت عن وقائع تكوين وتأسيس هذا التنظيم الإرهابي وقيام المتهمين الهاربين في إيران والعراق بالتواصل مع أعضاء التنظيم في المملكة بداخل السجن وخارجه لتجنيد عناصر أخرى للتنظيم ومدهم بالمتفجرات والأسلحة النارية والذخائر بمختلف أنواعها بعد تهريبها إلى داخل البلاد وتزويدهم بالأموال اللازمة للإنفاق على معيشتهم وأنشطة التنظيم .. منوها إلى أنهم قاموا بالاشتراك مع القيادي الهارب بألمانيا بتدبير إجراءات سفر عدد من أعضاء التنظيم إلى إيران والعراق للتدريب على استعمال المتفجرات والأسلحة النارية في معسكرات الحرس الثوري لإعدادهم لتنفيذ الجرائم الإرهابية داخل البلاد.. فيما قام أعضاء التنظيم بمدهم بمخططات ارتكاب تلك العمليات الإرهابية ووسائل الإعداد لتنفيذها والأسلحة والمفرقعات المعد استخدامها فضلا عن وسائل تسجيلها بواسطة طائرات لاسلكية لإذاعتها والدعاية لها.

 وذكر الحمادي أن التحريات التي قامت بها ادارة المباحث الجنائية كشفت عن إستمرار أحد قادة التنظيم الرئيسيين والمتواجد حاليا في ايران في نشاطه ومخططاته الإجرامية والإرهابية الموجهة لمملكة البحرين والذي سبق له بمعاونة العديد من العناصر الإرهابية والهاربين خارج البلاد ومتواجدين بإيران والعراق تشكيل عدة مجموعات وخلايا إرهابية داخل البحرين والتي سبق ضبطها في السنوات السابقة فضلا عن تحالفه مع العديد من العناصر الإرهابية التي تنتمي لعدة تيارات إرهابية والهاربة ومتواجدة بإيران والعراق وتشكيل تحالف فيما بينهم وتشكيل تنظيم إرهابي داخل البلاد وقد صدر بحقه العديد من الاحكام الجنائية.

وأشار إلى أن النيابة العامة أتمت استجواب المتهمين الذين تم ضبطهم من أعضاء التنظيم وعددهم 25 متهما من الذين قاموا بتنفيذ العمليات المذكورة أو ساهموا في ارتكابها والذين قاموا بإيواء وإخفاء المتهمين الهاربين من السجن.. منوها إلى أن عددا من المتهمين لايزالون هاربين ممن ورد ذكرهم في محاضر التحريات وآخرين ممن ورد ذكرهم باعترافات المتهمين.

 وأوضح الحمادي أن النيابة العامة أصدرت قراراتها في شأن هذه التحقيقات التي شملت حبس المتهمين احتياطيا على ذمة التحقيق وعرضهم جميعا على الطبيب الشرعي لإجراء الفحص الطبي اللازم وعرض المضبوطات على الخبراء الفنيين للفحص والإفادة بنتائجه وطلب باقي الشهود وطلب التحريات عن المتهمين الذين ورد ذكرهم باستجواب المتهمين وضبط المتهمين الهاربين كما تم التحفظ على عدد من القوارب والسيارات التي تم استخدامها في الواقعة.

ولفت إلى أنه لاتزال تحقيقات النيابة العامة مستمرة على مدار اليوم لاستكمال التحقيقات وانجازها وإعداد أوراق القضية للتصرف النهائي فيها  .

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment