محمد بن راشد: الفكر المبدع من ركائز ريادة دولتنا ومداد نخط به ملامح مستقبلنا

03/04/2017 - 09:31 AM

Bt adv

 

دبي خاص بيروت تايمز متابعة أنطوان خمار

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، اهتمام الدولة برعاية الإبداع وتوفير المقومات الكفيلة بتشجيع المبدعين على إطلاق الأفكار الخلاقة في شتى المجالات، حيث يبقى الإبداع السبيل الأمثل للعبور إلى المستقبل وتحقيق الريادة فيه والوصول إلى المكانة المنشودة لدولة الإمارات في مقدمة الدول صاحبة الإسهام الإيجابي في ترسيخ أسس الخير والسلام بين الناس وتعزيز أواصر التعاون والتفاهم بين الشعوب.

ووصف سموه الإبداع بأنه من الركائز التي تعين دولة الإمارات على تحقيق الريادة والمداد الذي يخط به أبناؤها ملامح مستقبلها، مؤكداً سموه أن دولتنا تفتح المجال رحباً أمام كل المبدعين وتمدهم بأسباب النجاح وتمهد لهم الطريق لإطلاق وتنفيذ أفكارهم المبتكرة، في حين أسهمت المبادرات النوعية التي تنطلق من أرض الإمارات في تحويلها إلى دولة جامعة للإبداع في كل صوره وحاضنة للمبدعين في كل التخصصات، ونموذج يحتذى في تشجيع الطاقات الإيجابية القادرة على تقديم الجديد والنافع للمجتمع أسوة بالنهج الذي تأسست عليه دولتنا والتزمت به في مسيرتها حيث كان الإبداع حاضراً وسيظل في كل إنجازاتها وضمن شتى المجالات.

جاء ذلك خلال زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم اليوم إلى مهرجان «دبي كانْفَس» للرسم ثلاثي الأبعاد في «سيتي ووك» دبي، حيث كان في استقبال سموه لدى وصوله إلى مقر المهرجان سعادة منى غانم المرّي، المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، والتي أطلعت سموه على مستجدات الدورة الثالثة للمهرجان التي ينظمها «براند دبي» الذراع الإبداعي للمكتب الإعلامي بالشراكة مع «مراس»، وبدأت أعمالها في الأول من مارس الجاري وتستمر حتى السابع من الشهر ذاته.

وتجوّل صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في جنبات المهرجان الذي يشارك فيه هذا العام 25 من أشهر فناني العالم المتخصصين في الرسم ثلاثي الأبعاد والمشاركين في جائزة المهرجان والتي تعد الأولى من نوعها في العالم ضمن هذا الفن، وتبلغ قيمة جوائزها المالية 2.3 مليون درهم.

وشاهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال الجولة أعمال أربع فنانات إماراتيات مشاركات في المهرجان هذا العام، حيث أعرب سموه عن خالص أمنياته لهن بالنجاح والتوفيق في تحقيق طموحاتهن في هذا المجال ليصبحن قدوة لغيرهن في الاهتمام بالإبداع سواء في المجال الفني أو غيره من المجالات والسعي لتقديم إسهامات تتسم بالتفرّد يرفعن بها اسم الإمارات عالياً في مختلف المحافل الإقليمية والدولية.

كما تعرف سموه على مجموعة من الأعمال المميزة المشاركة في الدورة الحالية للمهرجان، مشيداً بتخصيص المهرجان لجائزة هي الأولى في العالم للاحتفاء بمبدعي هذا الفن، في خطوة تعد سبقاً جديداً لدولة الإمارات في مجال العمل الثقافي على الرغم من حداثة عمر المهرجان الذي انطلق للمرة الأولى في العام 2015، بما يؤكد أن الأخذ بزمام المبادرة سيظل من السمات التي ترسّخ دائماً ريادة دولتنا راعيةً للإبداع والمبدعين.

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment