مأساة عائلة لبنانية مهاجرة غرقت في اليونان

10/15/2015 - 23:49 PM

ن 
 


مأساة جديدة حلت بعائلة لبنانية بعد غرق زورق كان يقل افرادها من تركيا الى اليونان سعياً وراء مستقبل آمن في اوروبا، فنجا من العائلة المكونة من ١٢ شخصا ثلاثة، وعثر على سبع جثث ولا يزال اربعة آخرون في عداد المفقودين. 
وفي التفاصيل ان رب العائلة مايز صفوان الذي ترك وعائلته منزلهم في بلدة غوغران البقاعية القريبة من الحدود مع سوريا الى منطقة الاوزاعي في ضاحية بيروت الجنوبية، غادر وزوجته واولاده واحفاده بيروت بالطائرة الى اسطنبول بعدما استبد بهم اليأس من مستقبل حياتهم اذا بقوا في بلادهم.
ومن اسطنبول انتقلوا بالباص الى ازمير حيث يقيم اثنان من اقاربهم، ومنها انطلقوا ليل الاثنين على متن قارب مطاطي باتجاه اليونان، على ان ينتقلوا منها الى المانيا، فغدرتهم موجة عاتية قلبت الزورق وغرقوا جميعاً، ولم ينجُ سوى ثلاثة سبحوا الى الشاطئ. 
وقالت الوكالة الوطنية للاعلام ان السلطات التركية تمكنت من العثور على جثتي مريم كايد صفوان 46 عاما وميلاني كايد صفوان 42 عاما على الشاطئ التركي. كما عثرت على جثتي مايز صفوان 63 عاما وابنته لين، ويبقى من المفقودين على متن العبارة التي غرفت لدى عبورها من تركيا الى اليونان اثنان، وهما: وائل محمد صفوان 18 عاما ومالك محمد صفوان 6 أعوام. 
وقال محمد صفوان الذي كان والداه وإخوته وأقاربه بين الاثني عشر شخصا الذين انطلقوا في الرحلة يوم الأحد من لبنان لا يوجد عندنا نظام ولا دولة ولا نظام صحي أو تعليمي. 
وأضاف الحكام كل منهم ماله في جيوبه وفي جيوب حاشيته ولا ينظرون إلينا. 
وأشار إلى أن عائلته قررت الرحيل إلى أوروبا عندما سمعت أن الحدود مفتوحة هناك أمام اللاجئين. 
وقال صفوان: أمي وابي واخوتي وشقيقتي الكبرى وأولادها وابن عمي وابنه جميعهم انطلقوا من إزمير على متن قارب إلى اليونان وعلمنا بالأخبار أمس انهم غرقوا. 

 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment