مبادرة رئيس الدولة تعكس الروح الأصيلة لمجتمع الإمارات سلطان الجابر: واثقون أن الإعلام سيقوم بدور مهم في دعم "عام الخير"

12/24/2016 - 11:36 AM

Solar

اعداد انطوان خمار

ثمن معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر وزير دولة رئيس مجلس إدارة المجلس الوطني للإعلام مبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بأن يكون عام 2017 "عام الخير" مؤكدا أن هذه المبادرة الاستراتيجية تعكس الروح الأصيلة لمجتمع دولة الإمارات المتمسك دوما بنهج "زايد الخير".

وتقدم معاليه في تصريح له بالشكر للقيادة الرشيدة على إطلاق هذه المبادرة التي تسهم في تشجيع أفراد المجتمع كافة على التعاون والعمل لما فيه خير الوطن خاصة وأن المبادرة حددت محاور واضحة من خلال التركيز على تفعيل المسؤولية المجتمعية للقطاع الخاص وترسيخ روح وبرامج التطوع للاستفادة من الكفاءات في مختلف المجالات وإنشاء الأجيال الجديدة على مفهوم خدمة الوطن التي تشكل إحدى أهم سمات الشخصية الإماراتية.

وقال الدكتور سلطان أحمد الجابر: " أنا على ثقة بأن الإعلام سيقوم بدور مهم في دعم مبادرة عام الخير ونشر الوعي بأهدافها وتحفيز وتشجيع كافة أفراد المجتمع على المساهمة بتقديم مبادراتهم وجهودهم من خلال التواصل مع الجمهور واستحداث برامج لتكون منبرا لطرح الأفكار بشأن هذه المبادرة " .. موضحا أن مفهوم العطاء نهج أصيل يجسد الشخصية الإماراتية التي نشأت على قيم زايد الخير وأن نهج العطاء هو أفضل استثمار في ترسيخ المكانة المرموقة التي تحظى بها دولة الإمارات في المجتمع الدولي.

و شدد معاليه على أن دولة الإمارات تبذل جهودا جبارة للمساهمة في الارتقاء بالحضارة الإنسانية وترسيخ مفاهيم الوسطية والتسامح والانفتاح والتعاون والتركيز الدائم على القيمة الإيجابية في كل ما تقوم به.

ونوه معاليه إلى المكانة المتقدمة التي حققتها دولة الإمارات في ميادين العطاء والعمل الخيري بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد  آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات.

وشدد معالي سلطان أحمد الجابر على أهمية تضافر الجهود بين القطاعين الخاص والحكومي لتحقيق النتائج المنشودة من هذه المبادرة التي ستحقق فوائد كبيرة للمجتمع في دولة الإمارات وللإنسانية ككل.

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment