هولاند عرض مع مطران الموصل الكاثوليكي اوضاع المسيحيين بالعراق

11/25/2016 - 11:58 AM

Bt

 

استقبل الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند في قصر الاليزيه امس مطران الموصل الكاثوليكي يوحنا بطرس موش، وجرى عرض لوضع المسيحيين في العراق والتطورات في الموصل مع بدء معركة تحريرها. 
في هذا الوقت بدأ نازحون مسيحيون محاولة العودة الى منازلهم في مدينة برطلة بشمال سوريا، ولكنهم وجدوها مدمرة ومنهوبة. 
وتجوب عربات الهمفي السوداء التابعة للجيش العراقي الشوارع في المدينة المليئة بالحفر حيث أشعل مقاتلو داعش النار في البيوت في حين سويت بالأرض خلال الاشتباكات صفوف من المتاجر والمطاعم. 
لكن سعيد شابا الذي أرهقته الإقامة مع سبعة من أفراد الأسرة في بيت مستأجر في أربيل القريبة عاد هو ومجموعة من المسيحيين لتفقد بيوتهم للمرة الأولى منذ فروا من برطلة عام 2014 عندما سيطر التنظيم على الموصل وجانب كبير من شمال العراق. 
وقال شابا 59 عاما مشيرا إلى خزانة للملابس في غرفة نومه حيث كانت توجد خزنة بها ما قيمته 1400 دولار من أوراق النقد العراقي والدولارات دمروا وسرقوا كل شيء حتى إنهم سرقوا خزانتنا. 
والعودة إلى برطلة أو المدن الأخرى القريبة منها للإقامة فيها ليست خيارا مطروحا في الوقت الحالي لآلاف المدنيين سواء في ذلك المسيحيون أو المسلمون ما دامت معركة الموصل مستمرة. 
فقد أغلق الجيش برطلة وغيرها من المدن والقرى واستخدمها كقاعدة متقدمة. واجتمع في المدينة يوم الأربعاء قادة القوات الخاصة وضباط أميركيون يساندون حملة الجيش. وامتنع العراقيون والأميركيون الذين وصلوا في عربات همفي عن مناقشة الاجتماع الذي انعقد وسط إجراءات أمن مشددة. وربضت في ميدان غير ممهد في المدينة عشرات من عربات الجيش عليها مدافع. 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment