مناظرة الفضائح… ترامب لكلينتون: ستصبحين في السجن حين أصبح رئيساً

10/10/2016 - 16:47 PM

Marvel show 2017

 

تبادل المرشحان في الانتخابات الرئاسية الأميركية هيلاري كلينتون ودونالد ترامب اتهامات وانتقادات لاذعة خلال ثاني مناظرة تجرى بينهما.

واختلف المرشحان بشأن قضايا الرعاية الصحية والموقف من المسلمين والهجرة.

ودخل ترامب وكلينتون إلى قاعة المناظرة، التي جرت في جامعة واشنطن بسانت لويس بولاية ميزوري، دون أن يصافحا بعضهما. لكنهما تصافحا في ختام المناظرة.

ويواجه ترامب موقفا صعبا بسبب خسارته دعم مسوؤلين عدة من حزبه الجمهوري بعد الكشف عن مقطع فيديو يعود لعام 2005 ويذكر خلاله تصريحات مهينة بحق المرأة.

وكانت المناظرة الأولى بين كلينتون وترامب قد سجلت أعلى نسبة مشاهدة لمناظرة في السباق الرئاسي الأميركي بواقع 84 مليون مشاهد عبر قنوات التلفزيون الأميركية، وهي أعلى نسبة مشاهدة على الإطلاق خلال 36 عاما.

واستبق ترامب مناظرتهما الثانية بمؤتمر صحفي عبر موقع فيسبوك مع عدد من النساء اللاتي كن قد اتهمن الرئيس السابق بيل كلينتون، زوج منافسته، بالاعتداء عليهن جنسيا.

ورأت كلينتون، وهي مرشحة عن الحزب الديمقراطي، أن هذه الخطوة تنم عن “يأس”.

وسحب 33 عضوا بارزا في الحزب الجمهوري، من بينهم أعضاء الكونغرس وحكام ولايات، دعمهم لترامب بعد انتشار الفيديو.

وفي مستهل مواجهته الثانية مع كلينتون، أعرب ترامب عن شعور بالخزي بسبب مقطع الفيديو، مؤكدا على احترامه الشديد للمرأة. وقال إن زوج منافسته كان أكثر سوءا.

وفي بداية المناظرة التي لم يتصافح فيها المتنافسان كالعادة، قال ترامب إنه سئم “الكثير من الأمور التي تحدث في بلدنا العظيم”، معتبراً أن “أوباما كير”، وصفقات مع إيران جعلت أميركا بلدا ضعيفاً.

وبالعودة الى مناظرة الفضائح، ورداً على سلسلة الفضائح الجنسية التي تعرض لها ترامب أخيرا، قال ترامب: “على الإطلاق لم أتباه بالتحرش الجنسي ولست فخورا بذلك”، وإن ذلك كله “جرى في غرفة مغلقة… أكنّ احتراماً كبيراً للمرأة، ولم أقبل أو ألمس أياً منهن من دون موافقتها”.

وتعهد ترامب “بالقضاء على تنظيم “داعش”.

كما قال: “سأطلب من المدعي العام التحقيق بقضية رسائل البريد الإلكتروني المسربة التي عصفت بهيلاري كلينتون، مهددا “ستكونين في السجن إذا أصبحت مسؤولاً عن هذا البلد”.

أما كلينتون، فقالت “أعدكم بالعمل مع الجميع وآمل أن أنتخب”، معتبرة أنه “كما قلت ترامب ليس مناسبا ليكون رئيساً للبلاد ورئيساً للأركان”.

وهاجمت كلينتون ترامب مؤكدة أنه “كان دائما يقلل من شأن النساء ويستهدف المهاجرين وذوي الإعاقات”. وقالت إن المرشح الجمهوري لا يعتذر أبداً وقد هاجم عائلة الجندي الذي قتل في العراق بسبب ديانته.

وقالت كلينتون إنها تعرضت لاتهامات مضللة في قضية البريد الإلكتروني.

واتهمت المرشحة الديموقراطية روسيا بالسعي إلى التأثير على الانتخابات الرئاسية الأميركية لصالح ترامب من خلال سلسلة عمليات قرصنة إلكترونية.

وقالت كلينتون خلال المناظرة الرئاسية الثانية “إنهم (الروس) يفعلون ذلك للتأثير على الانتخابات لصالح ترامب”. وفي معرض رده، بدأ ترامب رافضا لنتائج أجهزة الاستخبارات بأن روسيا تقف وراء الهجمات، قائلا “ربما لا يوجد قرصنة”.

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment