مدمرة أميركية تتعرّض لهجوم صاروخي فاشل قبالة سواحل اليمن

10/10/2016 - 16:45 PM

 

 

تعرضت مدمرة أميركية لمحاولة هجوم صاروخي في المياه الدولية قبالة السواحل اليمنية من دون أن تصاب بأذى.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) جيف ديفيس انه خلال ساعة واحدة تم رصد صاروخين، أطلقا باتجاه المدمرة المتواجدة في البحر الأحمر إلا أنهما سقطا في المياه الدولية قبل الوصول إلى المدمرة، مؤكدا أنها لم تصب بأذى.

ولفت ديفيس الى انه “لم تلحق إصابات ببحارتنا ولم تلحق أضرار بالسفينة”. وأوضح المتحدث العسكري أن الصاروخين أطلقا من مناطق في اليمن يسيطر عليها الحوثيون.

وقد دخلت المدمرة “مايسون” الخدمة في القوات البحرية الأميركية لأول مرة عام 2001 ، ويبلغ حجم إزاحتها الماء 6950 طنا، وهي مزودة بنظام دفاع من نوع “إيدجيس”، ويمكنها حمل 74 صاروخا، بما فيها الصواريخ المجنحة.

هذا وقد استهدف الحوثيون السبت الماضي سفينة إماراتية، وذكرت قيادة قوات التحالف العربي أن “السفينة “سويفت” التابعة لشركة الجرافات البحرية الإماراتية، والتي كانت في إحدى رحلاتها المعتادة من وإلى مدينة عدن لنقل المساعدات الطبية والإغاثية وإخلاء الجرحى والمصابين المدنيين لاستكمال علاجهم خارج اليمن، تعرضت لحادث مقابل السواحل اليمنية على البحر الأحمر.

وقال الحوثيون في بيان، إن “قواتهم دمرت سفينة تابعة للجيش الإماراتي كانت تتقدم صوب ميناء المخا في البحر الأحمر”.

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment