منفذ هجوم ميونيخ "آري"

07/28/2016 - 21:54 PM

 

كشفت تقارير إعلامية ألمانية تفاصيل جديدة عن حياة منفذ هجوم ميونيخ في 22 تموز، علي ديفيد سنبولي، ألماني الجنسية وابن العائلة الإيرانية التي لجأت إلى ألمانيا في التسعينيات.

التفاصيل الجديدة تظهر عنصريته، وميوله الواضحة إلى اليمين المتطرف، رغم عدم ارتباطه المباشر بها والتباهي بانتمائه للعرق الآري.

فبحسب معلومات من دوائر أمنية ومن أقوال أشخاص محيطين بالقاتل، كان علي سنبولي فخورا بولادته في 20 نيسان، "لأنه يوم مولد زعيم النازية أدولف هتلر"، ويعتبر ذلك بمثابة "وسام". وكان فخورا كألماني وإيراني بـ"آريته"، ويكره العرب والأتراك.

وكان النازيون يعتبرون "الآري" وصفا لـ"العرق المتفوق" على غيره من الأعراق.

ويتحرى المحققون فرضية أن يكون قد استهدف على وجه التحديد قتل أجانب، فجميع ضحاياه الـ9 من المهاجرين، إذ أن 3 من الشبان كانوا من أصول تركية وسيدة تركية، فيما كان 3 شبان آخرين من ألبان كوسوفو.

وما يعزز فرضية وجود نوايا عنصرية لديه دفعته للقتل، هو أنه كان بإمكانه قتل مزيد من الناس، حيث كان يحمل 300 طلقة معه، رغم أن جريمته تصنّف حتى الآن بـ"قتل عشوائي" عائدة لإصابته بمرض نفسي ومضايقته من قبل زملائه.
 
روسيا اليوم

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment