11 قتيلاً في هجوم على مركز تجاري بميونيخ والحكومة الالمانية لا تستبعد أياً من الفرضيات

07/22/2016 - 17:55 PM

 

في ثالث هجوم كبير على أهداف مدنية في دول غرب أوروبا خلال ثمانية أيام، اقتحم مسلحون مركز "أوليمبياً" للتسوق المزدحم في مدينة ميونيخ الألمانية ليل أمس وأطلقوا الرصاص عشوائياً على الناس الذين هربوا مذعورين للاختباء مما وصفته الشرطة بأنه هجوم إرهابي.

وأعلنت الشرطة مقتل 11 شخصاً على الاقل وقالت إن المهاجمين لا يزالون طلقاء. وطلبت من المواطنين إخلاء الشوارع وملازمة منازلهم، فيما بدأت اقفال ثالثة كبرى مدن البلاد مع وقف المواصلات وقطع الطرق السريعة.
وصرح مدير مكتب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بأن الحكومة الالمانية لا تستبعد أي فرضيات في الهجوم.
وبثت شبكة "إن تي في" الألمانية للتلفزيون ان مقاطعة بافاريا اعلنت حال الطوارئ في مدينة ميونيخ.
وأفادت وكالة الأنباء الألمانية "د ب أ" أن وزير الداخلية توماس دو ميزير الذي كان على متن طائرة في طريقه الى الولايات المتحدة لتمضية عطلة قطع رحلته ليعود إلى المانيا بعد الهجوم. وأضافت أن طاقم العمل في المستشارية اجتمع لتقويم الموقف لكن ميركل لم تكن بين الحضور.
ومع وصول القوات الخاصة إلى المكان، كان عدد من الأشخاص لا يزالون يختبئون داخل مركز التسوق.
وقالت عاملة في المركز وهي مختبئة في غرفة للتخزين: "أطلق الكثير من العيارات النازية... لا يمكن أن أحصي عددها... لكنها كثيرة". واضافت أنها شاهدت مصاباً بطلق ناري على الأرض بدا أنه قتل أو يحتضر متأثراً بإصابته.
وقال عامل في متجر آخر: "لا نزال عالقين داخل مركز التسوق دونما معلومات. نحن في انتظار الشرطة لإنقاذنا".
وكان تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) أعلن مسؤوليته عن هجومين حصلا اخيراً في فرنسا وألمانيا.
وصرحت ناطقة باسم شرطة ميونيخ بأن 11 شخصاً قتلوا وأصيب عدداً غير محدد اصيب في الهجوم ولم يعتقل أي شخص بعد. وتحدثت صحف المانية عن مقتل أحد المهاجمين. وقالت: "نعتقد أن هناك أكثر من مهاجم. تلقينا تقارير أولى عن إطلاق نار السادسة مساء بالتوقيت المحلي وبدأ إطلاق النار كما يبدو في (مطعم) ماكدونالدز داخل مركز التسوق. لا يزال هناك أشخاص في مركز التسوق. نحاول إخراج الناس من هناك والاهتمام بهم".
وأوردت شرطة ميونيخ في موقعي "فايسبوك" و"تويتر" للتواصل الاجتماعي أن المسلحين كانوا ثلاثة يحملون بنادق.
وأظهر شريط فيديو عبر الإنترنت لم يتم التحقق من صحته، رجلاً يرتدي ملابس سود خارج مطعم "ماكدونالدز" على جانب الطريق وهو يشهر مسدساً ويطلق النار على الناس.
ونقلت الشرطة عن شهود انهم رأوا إطلاق نار داخل مركز التسوق وفي الشوارع المجاورة له.
ويقع مركز التسوق في محيط ملعب ميونيخ الأولمبي. وشهدت الألعاب الأولمبية عام 1972 احتجاز جماعة منظمة "ايلول الاسود" الفلسطينية 11 رياضياً إسرائيلياً رهائن في هذا الملعب وانتهى الأمر في حينه بقتلهم جميعاً.
وأخليت أيضاً محطة السكك الحديد الرئيسية في ميونيخ. وقالت محطة "بي آر" إن الشرطة اقفلت العديد من الطرق السريعة شمال ميونيخ وطلبت من المواطنين مغادرتها.

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment