الامم المتحدة قلقة بشأن استخدام المدنيين "دروعا بشرية"

05/31/2016 - 18:01 PM

 

 

أعربت الامم المتحدة عن قلقها بشأن مصير ما بين 300 و400 عائلة عراقية يحاصرها جهاديو تنظيم الدولة الاسلامية لاستخدامهم دروعا بشرية في مدينة الفلوجة العراقية. 
 
وقالت ممثلة الامم المتحدة في العراق ليز غراندي ان مسؤولي الامم المتحدة "تلقوا تقارير موثوقة بأن داعش يجمع العائلات في مركز المدينة ولا يسمح لهم بمغادرة نقاط التجمع هذه". 
 
وأضافت للصحافيين ان "ذلك يشير الى ان داعش يمكن ان يستخدمهم او ربما ينوي استخدامهم كدروع بشرية"، مؤكّدة أنهم "في خطر شديد في حال حدوث مواجهة عسكرية".
 وأثارت الامم المتحدة هذه المخاوف مع الحكومة العراقية التي ابطأت وتيرة عملياتها لمحاولة حماية العائلات المحاصرة. 
 
وقالت غراندي أن الحكومة "مدركة تماما" لضرورة حماية المدنيين خلال الهجوم"، مضيفة  أن "العملية تتحرك بشكل ابطأ مما كان مقررا لها".

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment