الاتحاد الأوروبي يواجه "قراراً صعباً"

05/26/2016 - 14:44 PM

 

 

أعلن وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير أن الاتحاد الاوروبي يواجه محادثات صعبة حول تمديد العقوبات المفروضة على روسيا، بسبب دورها في النزاع في اوكرانيا، نتيجة المعارضة المتزايدة لعدد من دول الاتحاد.
 
وقال الوزير، في مقابلة مع وكالة "بالتيك نيوز سيرفس" الاخبارية، انّ الغرب يحتاج الى اجراء حوار مع روسيا "لاعادة بناء" الثقة المفقودة ومعالجة الازمات في سوريا وليبيا. 
 
ومن المقرر ان يجري شتاينماير محادثات في فيلنيوس وريغا مع ليتوانيا ولاتفيا، تركز على قمة حلف شمال الاطلسي التي ستجري في وارسو، وقال: "نحن ندرك ان مقاومة بعض دول الاتحاد الاوروبي لتمديد العقوبات على روسيا قد ازدادت". 
 
وأضاف ان "الاتفاق على موقف مشترك بشان هذه القضية سيكون اصعب الان بالمقارنة مع العام الماضي". 
 
وأشار شتاينماير الى ان حلف شمال الاطلسي سيناقش نشر قوات اضافية خلال القمة التي ستعقد في تموز، في بولندا، من دون ان يكشف عن تفاصيل.
 
وقال "نحتاج خاصة في اوقات الازمات الى سبل تتيح لنا كسر صمتنا والعودة الى طاولة المفاوضات"، مضيفاً، في ريغا بعد ان توقف في ليتوانيا للحديث عن قمة الحلف الاطلسي في وارسو، "نحن لسنا بصدد الدخول في وضع حرب باردة لأن العالم اليوم اكثر تعقيدا بكثير مما كان عليه في الستينات والسبعينات"

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment