ايران تحتج على تجميد اموالها في نيويورك انتهاك واضح للتعهدات المشتركة

04/26/2016 - 14:21 PM

 

 

استدعت وزارة الخارجية الايرانية السفير السويسري في طهران جوليو هاس الذي يمثل مصالح واشنطن، وسلمته "احتجاجا رسميا" على تجميد اموال ايران في نيويورك، لتعويض ضحايا اعتداءات ارهابية.

وتقول مذكرة تلقاها السفير هاس من مسؤول الشؤون الاميركية في الوزارة محمد كشاورز زاده، قرارا للمحكمة الاميركية العليا بتجميد ملياري دولار من اموال ايران بانه "انتهاك واضح للتعهدات المشتركة المتوافق عليها" بين ايران والولايات المتحدة. وبينها حماية "الاموال والممتلكات" الايرانية في الولايات المتحدة، وفقا لبيان الوزارة.

الاثنين، هدد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بمقاضاة واشنطن امام محكمة العدل الدولية، في حال "الاستيلاء على" هذه الاموال لتعويض ضحايا هجمات. وقبل اسبوع، قررت المحكمة الاميركية العليا ان على ايران تسليم نحو ملياري دولار من اموالها المجمدة في الولايات المتحدة، كتعويضات لهجمات تلقى مسؤوليتها على ايران، تخصص للناجين او لعائلات الضحايا.

وبين الاقارب، عائلات 241 جنديا اميركيا قتلوا في 23 تشرين الاول 1983 في هجومين انتحاريين استهدفا الكتيبتين الاميركية والفرنسية في القوة المتعددة الجنسية في بيروت.

احتجاج آخر
كذلك، تسلم السفير هاس احتجاجا يتعلق بقرار آخر للقضاء الاميركي حول تعويض ايران لضحايا اعتداءات 11 ايلول 2001 في نيويورك (اكثر من 3 آلاف قتيل). فنتيجة دعوة رفعها احد الضحايا، دانت محكمة في نيويورك ايران في آذار الماضي، وحكمت عليها بدفع تعويضات بقيمة 10,5 مليارات دولار لعجزها عن الاثبات انها لم توفر مساعدة لمنفذي الهجمات التي تبناها تنظيم "القاعدة". واكدت مذكرة الخارجية الايرانية ان هذه "الاتهامات لبلدنا بلا اساس، بلا اي دليل (...)، سخيفة، ومنافية لجميع المعايير الدولية المعترف بها".

وتأتي القضيتان وسط اجواء تقارب صعب بين الخارجيتين، بعد 9 اشهر من توقيع "اتفاق فيينا" التاريخي حول البرنامج النووي الايراني.

 

AFP

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment