إنتقال من الأسد وإليه؟!

04/13/2016 - 19:58 PM

 

راجح الخوري

 

لا معنى لقول ستافان دو ميستورا إن محادثات جنيف التي استؤنفت أمس ستركّز على عملية الإنتقال السياسي، لأن من الواضح ان هذه العملية أُفرغت تماماً من مضمونها وأهدافها منذ تمكن سيرغي لافروف من إقناع جون كيري بأن لا مفر من بقاء بشار الأسد ليساعد في تنفيذ هذه العملية!

كيري قال لمحطة " العربية" قبل أيام إن بقاء الأسد ضرورة لاستكمال الإنتقال السياسي، وهذه هرطقة ومسخرة أولاً لأن الأسد يريد ان يكون الإنتقال منه وإليه، ربما تأكيداً لنظرية أنه خط أحمر، وثانياً لأنه يتعامل مع المحادثات في جنيف وكأنها بلا هدف أو معنى، والدليل أنه أخّر إرسال وفده الى هناك لأنه تمسك بإجراء الإنتخابات النيابية أمس، وان خمسة من أعضاء الوفد الحكومي المفاوض مرشحون لهذه الإنتخابات التي تتعارض كلياً في جوهرها وتوقيتها مع أهداف محادثات جنيف وخصوصاً لجهة عملية الإنتقال السياسي.
قياساً بالعمليات العسكرية المتصاعدة في حلب حيث يضاعف الطيران الروسي عملياته ويشن النظام وحلفاؤه هجوماً كبيراً يقولون إنه ضد "داعش" و"النصرة"، وقياساً بما سمعه كيري من الإيرانيين عندما طلب منهم المساعدة على حمل الاسد على ترك السلطة، تبدو جولة المحادثات الجديدة في جنيف مجرد مضيعة للوقت، أو بالأحرى مجرد عملية خداع ديبلوماسي هدفه شراء المزيد من الوقت لمواصلة الحل العسكري الذي يتمسك به النظام الذي يلقى دعماً ثابتاً من الروس، على رغم إعلانهم تكراراً أنهم يسعون الى حل سياسي عبر جنيف.
علي أكبر ولايتي قال لكيري وما شأنكم أنتم ببقاء الاسد أو رحيله أوليس تقرير هذا من حق الشعب السوري، ثم ان ايران تريده ان يبقى الى آخر ولايته وربما الى الأبد طبعاً، ومن الواضح والمفهوم ان البرلمان الذي جرت مسخرة إنتخابه أمس هو الذي يمكن بالتالي ان يتولى تجديد هذه الولاية.
اذاً ما معنى حديث كيري ودو ميستورا عن عملية الإنتقال السياسي؟
صحيح ان ورقة دو ميستورا التي تم الإتفاق عليها في جلسة المحادثات السابقة في جنيف تنص في بنديها السادس والتاسع على ضرورة حصول إنتقال سياسي، وصحيح ان الروس وافقوا على هذه الورقة، لكن العقدة التي تمسك بخناق محادثات جنيف منذ البداية هي موقع الاسد من هذه العملية الإنتقالية ومتى يمكن ان يخرج من السلطة.
المعارضة السورية تتمسك بأن يترك السلطة في بداية هذه العملية، وكان هذا موقف واشنطن دائماً، ولكن بعد زيارة كيري الأخيرة لموسكو يبدو ان لافروف أصابه بعدوى نظرية بقاء الاسد حتى نهاية هذه العملية، التي يبدو انها لن تنتهي إلا عندما يقتنع الجميع بنظرية موسكو حول الفيديرالية التي تمثل رهان واشنطن الضمني منذ البداية... مفهوم؟

 
النهار
 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment