عالمُ الأسد

04/01/2016 - 15:51 PM

 

العميد الركن  وهبي قاطيشه

غزرت مؤخراً طروحات الأسد؛ من اقتراح إجراء انتخابات نيابية خلال هذا الشهر، إلى تهديده بأن الميدان هو الذي يحكم مصير مستقبل سوريا، إلى اقتراح إجراء انتخابات رئاسية مبكرة … ما يدعو إلى التساؤل:

1- أين سيُجري الأسد هذه الإنتخابات، في مدن الرقة ودير الزور والحسكه وإدلب والقامشلي وحلب ودرعا والغوطة…. ، الخارجة كلها عن سلطته ؟؟!!

2- من يُشرِف على الإنتخابات حتى في المناطق الخاضعة لسلطة نظامه؟!!

3- كيف سيقترع أربعة ملايين سوري خارج البلاد وأكثر من ستة ملايين نازح داخل سوريا ، تسببت بهم ” عدالة ” نظامه؟؟!!

4- يُروِّجُ الأسد أن الميدان هو الذي يحكم مستقبل سوريا؛ مستعيناً بالجيوش الأجنبية وميليشيلتها. فمتى يصحو الأسد من “سكرة ” تدمر؟ وأوَلم يدرك الأسد أن عهود الإستعمار دفنتها الشعوب منذ عقود ؟!!

5- ألم يدرك الأسد بعد أن النظام الذي تسبب بهذا الكمّ من الضحايا والخسائر للشعب السوري، هو غير قابل للحياة (للبعث) من جديد؟!!

6- هل يعتقد الأسد أن رقم الـ 99,99% لايزال صالحاً للإستعمال في سوريا؟!!

7- ألم يدرك الأسد أن تجارته بالفلسطينيين وقضيتهم وبالعبارات الفارغة من المضمون، كالصهيونية والأمبرالية والمقاومة والصمود والتصدّي … استُهلِكت بعد أن خدمت نظامه أكثر من أربعة عقود على حساب الشعب السوري؟!!

8- ألم يُدرك الأسد أن كيري ولافروف أعلنا عن اتفاقهما على ترحيل الأسد إلى بلد  ثالث؛ والخلاف يبقى على كلمة  “متى” خلال مرحلة تُحسب بالأشهر؟!!

يبدو أن الأسد يعيش فوق كوكب آخر.

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment