مصر تطالب السلطات القبرصية بتسليمها خاطف الطائرة

03/31/2016 - 20:09 PM

 

القاهرة ـ حسن شاهين

أعلن مصدر قضائي إن النائب العام المصري أمر امس، بمخاطبة السلطات القبرصية لتسليم المتهم بخطف طائرة تابعة لشركة مصر للطيران بحزام ناسف زائف وتحويل مسارها إلى قبرص.

وكان الخاطف الذي قالت السلطات القبرصية والمصرية إنه يدعى سيف الدين مصطفى ويبلغ من العمر 59 عاما، استسلم أول من أمس الثلاثاء بعد توجيه الطائرة أثناء رحلتها الداخلية من الإسكندرية إلى القاهرة أول من أمس إلى لارناكا في قبرص وعلى متنها 72 شخصا من الركاب وأفراد الطاقم.

وأضاف المصدر أن طلب النائب العام بتسليم المتهم يستند لاتفاقية وقعتها مصر وقبرص لتسليم المتهمين عام 1996.

وكان الرجل قد اودع قيد الحجز الاحتياطي لثمانية ايام خلال اول مثول له امام المحكمة امس. وابلغت الشرطة القبرصية المحكمة في لارنكا ان مصطفى يواجه تهم الخطف، وخطف اشخاص بهدف اخذهم الى وجهة مجهولة والسلوك المتهور الذي ينطوي على تهديد، وكلها مخالفة لقانون مكافحة الارهاب. ونقلت وسائل إعلام مصرية عن مصدر قضائي بالنيابة العامة، أمس، أن مكتب التعاون الدولي التابع لمكتب النائب العام، والمكتب التابع لوزارة العدل، أجرى اتصالات عدة مع الجانب القبرصي، لبحث إجراءات تسليم المتهم باختطاف طائرة مصر للطيران. 

وأوضح المصدر أن الجهات القضائية المصرية، تلقت موافقة من الجانب القبرصي على طلب تسليم المتهم سيف الدين مصطفى، إلا أنهم أكدوا أن التسليم لن يتم إلا بعد الانتهاء من إجراءات التحقيق الأولية. 

وأكد المصدر أن النائب العام المصري، المستشار نبيل صادق، كلف عدداً من أعضاء النيابة العامة بتشكيل فريق إدارة أزمة لمتابعة تطورات قضية اختطاف الطائرة، والتبادل المعلوماتي مع الجانب القبرصي، في سبيل التقدم في جهود كشف ملابسات الحادث.

وقد أرسل النائب العام المصري، أمس، طلباً رسمياً للسلطات القبرصية لتسليم المتهم بخطف الطائرة المصرية إلى قبرص، سيف الدين مصطفى.

وفي سياق متصل، قالت مصادر مسؤولة في وزارة الداخلية المصرية، إن التحقيقات الأولية في واقعة اختطاف طائرة «مصر للطيران« من مطار برج العرب، دلت في مجملها على عدم وجود أي شبهة تقصير أمني في إجراءات تفتيش وفحص ركاب الطائرة على بوابات المطار.

وأضافت المصادر أن فريقاً من قطاع الأمن الوطني بالتنسيق مع شرطة أمن الموانئ والمطارات، فحص كل إجراءات التفتيش التي خضع لها ركاب الطائرة الـ55، وفرغ كاميرات تسجيل صورت ورصدت تلك الإجراءات، ودلت الصور والفيديوات على أن الركاب تم تفتيشهم ذاتيا إلى درجة خلع الأحذية، وتم فحص حقائبهم باستخدام الأجهزة الحديثة وأشعة إكس. وتابعت المصادر بأن المتهم الذي سبق اتهامه في أكثر من 13 جريمة متنوعة ما بين السرقة والنصب والمخدرات، نجح في إدخال أغراض خاصة غير محظور دخولها المطار، وادعى عقب مروره من إجراءات التفتيش وركوبه الطائرة، أنها حزام ناسف، مهدداً بتفجير الطائرة، والذي تبين فيما بعد عدم صحة ادعائه.

أمنياً، أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية، العميد محمد سمير، عن مقتل 3 إرهابيين في الشيخ زويد في شمال سيناء.

وأوضح أنه تم الاشتباه في 3 أفراد من العناصر الإرهابية كانوا يستقلون دراجة نارية لا تحمل لوحات تعريف معدنية، وبمحاولة إيقافهم، قاموا بإطلاق أعيرة نارية تجاه القوات، ونتيجة تبادل إطلاق النيران تم القضاء على العناصر الإرهابية وبتفتيشهم عُثر بحوزتهم على بندقية آلية وجهاز لاسلكي«.

قضائياً، افادت مصادر قضائية إن محكمة مصرية حكمت أمس على 23 شخصا بالسجن لمدد تتراوح من 10 أعوام إلى 25 عاما بعد إدانتهم بالتورط في أحداث عنف تلت عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة «الإخوان المسلمين«. وتتصل القضية باشتباكات اندلعت يوم الخامس من تموز 2013 بين مؤيدي مرسي ومعارضيه وقوات الأمن قرب ميدان التحرير في وسط القاهرة وقرب مبنى ماسبيرو، وهو مقر التلفزيون المصري الرسمي. وقتل ثلاثة أشخاص على الأقل وأصيب عشرات في هذه الاشتباكات. 

 
المستقبل

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment