بتوجيهات رئيس الدولة الهلال الأحمر يعلن عن تسيير جسر جوي لدعم الأوضاع الإنسانية في ليبيا

03/30/2016 - 12:00 PM

 

بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة – حفظه الله - أعلنت هيئة  الهلال الاحمر الاماراتي امس عن تسيير جسر جوي يتضمن 9 طائرات محملة بنحو 3000 طن من المساعدات الغذائية والادوية والمستلزمات الطبية الى مدنية بنغازي الليبية حيث غادرت طائرة الجسر الجوي الاولى أمس .

وقال الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لهيئة الهلال الاحمر الاماراتي خلال مؤتمر صحفي عقد أمس أن الهيئة تنفذ برنامجا اغاثيا لتعزيز استجابتها تجاه الأوضاع الإنسانية في ليبيا،  وذلك بتوجيهات صاحب السمو رئيس الدولة – حفظه الله - و دعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي , لمساندة الشعب الليبي الشقيق والوقوف بجانبه في ظروفه الراهنة في ضوء المعلومات التي توفرت للهيئة من خلال مكتبها هناك والجهات المتعاونة داخل ليبيا وخارجها.

وأكد الفلاحي أن توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة تأتي ضمن مبادرات سموه المستمرة لتخفيف المعاناة الإنسانية على الساحة الليبية، وتعزيز قدرة المتأثرين من الأحداث هناك على مواجهة تداعياتها التي أرهقت كاهل الشعب الليبي، وأدت إلى تردي الخدمات الأساسية بصورة كبيرة، وقالت إنها مقبلة على مرحلة جديدة من العمل والحركة على الساحة الليبية من أجل إحداث الفرق المطلوب في جهود الإغاثة الإنسانية في عدد من المحافظات الليبية الأكثر تأثرا بالأزمة الراهنة.

وأشار الى أن توجيهات القيادة الرشيدة تأتي انطلاقا من العلاقات القوية بين الشعبين الشقيقين الإماراتي والليبي، ودعماً لجسور التواصل والتلاقي بين البلدين، وتجسيداً لنهج الدولة الدائم في مساندة الأشقاء والأصدقاء في الشدائد والمحن، وتنم عن متابعة لصيقة لتطورات الأوضاع الإنسانية في ليبيا، وقال إن التوجيهات جاءت في وقت أحوج ما تكون له الساحة الليبية من دعم ومساندة ومؤازرة للمتأثرين من تلك الظروف الطارئة على الشعب الليبي.


وأكد الفلاحي أن الهيئة شرعت في تنفيذ توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة وولي عهده الأمين وأكملت استعداداتها بمتابعة حثيثة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان لتنفيذ برنامج إنساني يلبي تطلعات قيادة الدولة الرشيدة التي تفاعلت بصورة كبيرة مع الأوضاع الإنسانية في ليبيا، وقال إن الهيئة أكملت ترتيباتها لتقديم مساعدات إنسانية تعزز جهودها الإغاثية التي بدأت منذ اندلاع الأزمة وتراعي احتياجات المنكوبين الأساسية من غذاء ودواء وأساسيات الحياة، مشيرا إلى أن هذه المرحلة تتضمن تسيير 9 طائرات تباعاً إلى ليبيا، حيث غادرت يوم أمس أولى طائرات الجسر الجوي متجهة إلى مدينة بنغازي الليبية.

وأوضح في معرض رده على أسئلة الصحفيين أن هذا البرنامج يأتي امتدادا لمبادرات الإمارات الإنسانية منذ اندلاع الأزمة الليبية قبل عدة سنوات، حيث بدأت هيئة الهلال الأحمر جهودها برعاية وإيواء اللاجئين الذين تدفقوا على الجارة تونس في ذروة الأحداث، فأنشأت الهيئة مخيمين للاجئين على الحدود الليبية التونسية أحدهما في ذهبية والآخر في رأس جدير، وأدارت الهيئة تلك المخيمات بكفاءة عالية واقتدار، ووفرت سبل الراحة والاحتياجات المعيشية والصحية والتعليمية والخدمية لعشرات الآلاف من اللاجئين الذين وجدوا الرعاية والعناية من فريق الهلال الأحمر الذي أشرف على تسيير العمل بتلك المخيمات.

وأوضح أن الهيئة سيرت في تلك الفترة جسراً جويا لإيصال الإمدادات الغذائية والإيوائية للمتأثرين، كما لم تغفل تعزيز قدرات المؤسسات الصحية الليبية التي وجدت نفسها أمام تحديات إنسانية وصحية كبيرة نتيجة كثرة الإصابات وازدياد المراجعين في ظل ضعف الإمكانيات ونقص المواد والمعدات الطبية، فقامت بتجهيز مستشفى سبها، ودعم قدراته الطبية واللوجستية من خلال توفير الأدوية وسيارات الإسعاف والمستلزمات الأخرى، وفي مجال التعليم وفرت الهيئة المعينات الدراسية والمستلزمات التعليمية لعدد من المدارس ما ساهم كثيراً في دعم العملية التعليمية التي كادت أن تتعثر بسبب الأحداث.

 

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment