رسالة اتهام لكل من قتل مشروع 14 آذار

03/14/2016 - 15:24 PM

 

نادرة ناصيف - 

من هو المخطط ومن هو المنفذ ؟؟؟؟؟. مئات الالاف اللبنانيين وخاصة الشباب منهم افترشوا الساحات لمشروع قيام الدولة الذي سمي حينها بـ مشروع 14 آذار.

هب اللبنانيون من جميع اقطار العالم لنصرة الشباب اللبناني الذي بنى الخيم وتبنى انقاذ لبنان.. استشهد يومها خيرة شبابنا وهم يصدحون بأعالي أصواتهم مناديين بلبنان حر مستقل.. واستبيحت دماؤهم ولم يأبهوا لانهم ظنوا اننا سنستمر.. واقسمنا معهم يومها اننا سنستمر.

رحبوا بالموت يومها على امل ان نستمر.. وكما يحصل وكالعادة يسرق اصحاب الصوت العالي وتجار الثورات الحركات الشبابية النظيفة ليوظفوها لمكاسبهم السياسية والمالية.. اندفاع الشباب يومها كان مثالا يحتذى به..

أتذكر يومها ان الرئاسة الأميركية بإدارة الرئيس جورج بوش أبدت اعجابها بتلك الثورة الحضارية التي لم يرى مثلها في التاريخ المعاصر، فكان مشروع 14 آذار مفاجأة لكل من كان يعتقد ان الشباب اللبناني خامل ودموي ومرتهن.

من قتل مشروع 14 آذار ومن نفذ قتله؟ من المجرم، ام انها كذبة انجرينا جميعاً ورائها لمكاسب استغلنا بها المجرمين والاستغلاليين، هل كان حلم وافقنا منه... ام حقيقة قتلت احلامنا؟.

المطلوب اليوم محاسبة كل من استدرجنا الى ان نحلم وقتل احلامنا.. وأتمنى ان لا ننسى ما فعلوه بدماء شهدائنا وبنا، لن نستكين الا حين نراهم يتعفنون في بيوتهم يتحسرون على محبتنا وعلى أيام كان لهم في قلوبنا مكانة.. وكما أتمنى منهم ان يرحلوا قبل ان تهب ثورة الجياع والمظلومين في وطني لأنها لن ترحمهم.

اتركوا بلدي وارحموا اهلي، نعم كل اللبنانيين هم اهلي... كلن يعني كلن، افهموا اذهبوا كفاكم تعيثوا في ارضنا الطاهرة فسادا، لبنان لا يعد يحتمل.. حتى اوساخ الشعب تجارة رابحة لكم.... فلم يتبقى منا شيئا الا ان تأكلوا بلحمنا.. نأسف على يوم وثقنا بكم وسلمناكم اعناقنا.

لا تستحقوا لبنان انتم من قتله وقتل مشروعه.

 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment