الانتخابات الأميركية: ترامب يعزز صدارته وساندرز يفاجئ كلينتون

03/10/2016 - 16:42 PM

 

مراد مراد
 
يتواصل تأجيل الحسم في الانتخابات التمهيدية للرئاسة الاميركية مع استمرار تقاسم اربعة مرشحين اصوات الناخبين. لكن الحسم وان تأجل الى موعد لاحق وولايات جديدة، الا ان هذا لم يمنع من تميز مرشح فاز بأكبر حصة اول امس، وهذا الفائز ليس سوى دونالد ترامب الذي حل اول بين المرشحين الجمهوريين في ثلاث ولايات هي ميتشيغان وميسيسيبي وهاواي، تاركا ولاية ايداهو لأول منافسيه تيد كروز. هذا بينما نجح برني ساندرز لدى الديموقراطيين في ابطاء عجلة هيلاري كلينتون قليلا بانتزاعه فوزا ثمينا من امامها في ولاية ميتشيغان رغم تغلبها عليه بفارق شاسع في ولاية ميسيسيبي.

النتائج بالارقام في اربع ولايات شهدت اول امس انتخابات لاختيار مرشحها الجمهوري جاءت على الشكل الآتي: في هاواي فاز دونالد ترامب ب43 في المئة من الاصوات مقابل 33 في المئة لتيد كروز و13 لماركو روبيو و11 لجون كاسيتش. في ايداهو فاز كروز ب45,5 في المئة من الاصوات مقابل 28 في المئة لترامب و16 لروبيو و7,5 لكاسيتش. في ميتشيغان ترامب اولا ب36,5 في المئة مقابل 25 لكروز و24,5 لروبيو و10 لكاسيتش. وفي المسيسيبي فاز ترامب ب47,5 في المئة مقابل 36,5 لكروز و9 لكاسيتش و5 لروبيو.

اما النتائج لدى الحزب الديموقراطي في ولايتين اقترعتا اول امس فأتت كالتالي: فاز برني ساندرز في ولاية ميتشيغان ب51 في المئة من الاصوات مقابل 49 في المئة لهيلاري كلينتون. اما في ولاية ميسيسيبي فجاء فوز كلينتون بفارق شاسع ب83 في المئة مقابل 17 لساندرز.

جمهوريا الخاسر الاكبر كان دون منازع ماركو روبيو الذي كان يحاول العودة الى السباق قبل نحو اسبوع من الانتخابات التي ستشهدها فلوريدا الولاية التي يمثلها في الكونغرس، لكن المجموع المتدني من الاصوات الذي حصل عليه في ولايات اول امس يعني انه اصبح اقرب من اي وقت مضى الى باب الخروج. اما المنتصر الاكبر فكان حتما دونالد ترامب الذي وسع الفارق بينه وبين كروز الى نحو 100 مندوب بعدما كان الاخير قلص الفارق في الجولة السابقة التي انتهت بالتعادل ولايتين لولايتين. 

ولدى الديموقراطيين قلب ساندرز جميع التوقعات واستطلاعات الرأي التي رجحت فوزا مريحا لكلينتون في ميتشيغان، ما ادى الى احداث نوع من الارتباك في مسار كلينتون نحو نيل الترشيح الرسمي للحزب نظرا الى أهمية هذه الولاية التي تمتلك قاعدة شعبية ديموقراطية معتبرة.

وتأخذ المنافسة المرشحين الجمهوريين يوم السبت المقبل الى معركة صغيرة في العاصمة واشنطن حيث تحدد الاصوات هناك توزيع 19 مندوبا. الا ان أنظار الجميع ستكون شاخصة الى يوم الثلاثاء المقبل الذي ستصوت فيه 5 ولايات هي فلوريدا وايلينوي وميسوري ونورث كارولاينا واوهايو في الوقت نفسه لاختيار مرشحها الجمهوري ومرشحها الديموقراطي.

لدى الجمهوريين يحتاج المرشح الى جمع 1237 مندويا كي يفوز بالرتشيح الرسمي للحزب، وبعد نتائج اول امس اصبح مجموع ترامب من المندوبين 458 مقابل 359 لكروز و151 مندوبا لروبيو و54 لكاسيتش. اما المرشح الديموقراطي فيحتاج لجمع 2383 مندويا، وحتى الآن تتقدم كلينتون على ساندرز ب1221 مندويا مقابل 571.
 
عن المستقبل
 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment